أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الاثنين، 30 يوليو، 2007

عم "تحســـين" مـــات .. والمعـاملة :خـد وهــــات !!ا

ا


* فريــــدة : ... فليـسـامـحـك .. الـرب ! ا

بالأمـس ... لم أقـاوم إلا ذهابي للسـاقيـة ... ، فيما عدا ذلك استسلمت ...تمامًا !! ، في البدء للمــاء الذي ملء المكـان، وأصابني بالضيق، ثم للنـعـاس الطري، على وعدٍ .. وأمــــل . . . النتيـجـة .. كانت .. ولا شي ! .. على كل حال فزت بأشيـاءٍ أُخـر !ا
.
.
اليوم أمـر على ديار فريدة ...(مدونتـها) .. فأتعثر بمواقع .. وكأنني (ناقـص) !! ، هل شعرتم من قبل بذلك!ا ... أنا أخذتني بعض اللوحـات ... أصبحـت أشعـر بانجذاب لـها،،، أتوشوش الروح؟! ، أم أنني لم أنم اليوم كـفـاية ..

.
.
حسنًا انظروا معي ، قبل أن تروا تذكـروا ـ معي ـ مقولة الأمـس ، والموضوع الذي تكـاسلت في نشـره، والذي يقول : ه

فيه حـاجة اسمهـا أولويـــات .. يا بشـــر

وأولويـات دي ملهـاش علاقـة بفتكـات ، دي جمع .. جمع"مؤنث سـالم" صحيح ، بس جمع لـأولوي !! ، أو أولي .. يعني : ما تـريد أن تفعله يجب أن تجعل له ترتيبًا ..محددًا ، فيكون هنـاك ما تفعله أولاً ، ثم ثانيًا ، ثم ثالثًا ، هناك أمور أولية، وثانوية ، وربما ثالثة/ هـامشيـة .... ، يجب ( يعني لاااازم يا مثقفين ) يكون واضح ، وموضوع من الأول ، ... يعني أعتقد إن من أكبر مشكلاتنا في الحيـاة( وكلها كبير) عدم ترتيب / وضوح هذه الأوليــات في حياتنـــا ، .....ا
.
يعني خـد عنـدك ....مــثـلاً واحـد عاوز يتكلم ف التليفون، و يدخــــل الحمام، ويذاكر ، المفروض إنـه يبقى عـارف إنه لااااازم الأول يدخـل ـ لامؤاخـذة ـ الحمـام، وبعدين يرجع يـذاكـــر ... مثلاً ، وياريت ما يتكلمش ف التليفون .. أصلاً ، لأنه أكـــييــيـيـيـيـد ملوووش لااااازمــــة !!ا . ، ومن هنــــا لما واحد ييجي يقول له، بقول لك إيه : إنتا وراك إيه انهاردة ، ما تيجي نروح مش عارف إيه ، ولا أبصـر إيه ، ما يهرششي ف شعر راسه، وبعدين يقول له، هوا أنا كنت المفروض أعمل كذا ، بس مش مشكلة، خليني أروح كيت !! لأ !! ، ده غلط ، وعين الغـلـط .... ، لازم يجيب ، وبكل إصـرار ... لأ ، أنا آآســف ، أنا انهاردة المفروض أعمل كـذا وكذا ، ويبتسم له تلك الابتسـامة العــادية جدًا ، ويقول له مش فاضي ، التاني هيقول له يا عم المشغول، ولا يا خال المهم ، ... عادي برضـــك ... يكرر الابتسامة تاني ، ويقول له في بساطــة : يعني " المشغول" يبقى ابن أخويا !!، على الرغم من إن أخويا لسـه ما اتتجوزشي !!، ياللا خير ... خيـارها ف بقدونسها ...أُف ا
.
.

واضح ـ من الشكل 6 ـ إنه ده اللي كنتش عاوز أكتب أُم بـارح ،،،، و إني إنهـاردة استفزيت فنيًا من جراء مروري بديار فريدة، زي ما قلنا قبل كـدهون .....والمرور ده كان على عدد من المواقع، التي سلبتني بعضًا من التماهي الغريب ،،، فعلاً !! ... قلت أرزع لكم كام واحدة، إياكش تتعظوا ! ا

دي لوحـة لفنان اسمه (عصـام عزوز) ابكالوريوس الفنون الجميلة في عام 1977
كلية الفنو
ن الجميلة بجامعة حلوان - القاهرة - مصر



واللي تحت دي لفنان اسمه علي الكردي .. ، من موقع تحفــــة فــعلاً اسمه .. دردونـة .. بس حكااايــة


..... بــجـد .. لوحـات الواحد مش عارف حتى يكتب عنهـا حاجة، لا يكتفي إلا بمشـاهدتها، وتأمل روعتها !!، قولوا لأ ، طيب !
.
لكن أنا كان الغريب بالنسبة لي ، واللي بيعمل لي ، ممكن ، شويــة قطع ! ، لما تظهر لي صورة/لوحـة ..شايفها ، نشـااااز .... ، وأنا لست خبيرًا ... زي اللوحـة دي !ا
.
.
أكيد هيا فيها أبعاد بؤريـة محورية منعكـســـة !!، وعلى الخلفية يقول قنديل : مالي بيه، مالي بيه، الواد الخايب ..مالي بيه ؟؟ ، وترقص كيتي !ا... :) ...طيب
.
.
.
ممكن نقول فيه مركب يا جماعة ؟؟ حد يقول لي شايف إيه .... وليه جايزة غير طبيعية ...( غير فريـدة طبعًا) ,,,ا
.
طيب ، شوفوا خطوط المفتري ده مثـلاً هنا : ا
إزاي اترسمت لوحـة زي دي ... على واقعيتها ... حاسسها قد إيه ..خفيفة ! ا، بيغيظني مــثلاً الكروتة اللي عملتها ف البوست العظيم ، بتاع الذين يرسمون، لكن مين قال إني ممكن أعلق على 60 لوحـة ؟!!
.
.
آآه، الفنان الجميل اللي راسم اللوحـة دي اسمه عبد الأمير علوان ، واللوحـة مائية، مممممممممممممم اترسمت من 3 سنين ، وسعرها مش مكتوب :)
.
تقيموها بكام ؟؟؟
.
.


..... وهذا الوجـه الغائم الجزئي، من أعمـال فنــان .. يُدعـى
Marcadllo Crrozzini

اقروه ..كمــا شئتم ....
.
.



و في النـهـاية .... لوحـة البداية بالخـط العربي ( لئن شكرتم لأزيدنكم) لمهند عكاشي.


.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* فـريــــدة الحصـي : ما نفيستـو الفن والتحف ، والفن التشكيكي والتعبيري، والتماثيل وكل الحاجات الحرام، عضو بارز في جمـاعة مغامير الأدبية، وعضو مجلـس إدارة ... و .. إنسـانــة جميـلة جدًا ، مممممممممممم ، كنا كل ما ندخل متحف، ولا معرض فني، أول حاجة نعملها نقول لها اشرحي بقى يا ستي ، وخدتنا مـرة المتحف المصري الحديث، واصصـراحـة ....طلعت عينهــا ...
فليســـامحكِ الرب ... يا فـريـــدة
اقتنـعت بالتدوين ..مـؤخرًا ... ولكنــها مُقــلة :) ز
.
.
اطــمــئنــــوا ... محمد مصطفى .. لن يتأخــــر .. أكثر من ذلك .

الأربعاء، 18 يوليو، 2007

بــدون ..تعليق !ا

فجأة أتخد( أنا) قرار رقم 7328 بأن أكتب فكرة من 933 فكرة تأتيني بين اليقظة والمنام، ولكن يبدو إنه (والحمد لله) انشغل المدعو( أنا) لدرجة إنه( أنا) لم يعد قادرًا على أن يكتب أفكار( أنا) الآخـر!! ، وتقريبًا أنا .. و أنا .. زعلانين من بعض دلوقتي !!
قلت أكلمكم عني بما إني زعلان مني، بس "والله يا جماعة غصبن عني"، ما أنا شايفني مشغول ف الشغل لشوشتي، وواضح إنهم اكتشفوا فيا قدرات وهمية خيالية، بدأوا يستغلوها بذكاء وفعالية لدرجة إني بقيت أخرج من الشغل ع الشغل، وأروح الشغل ألاقيني ف الشغل، وأوقات أرجع من الشغل ألاقيني شغاااال !! ، الناس طبعًا هتفتكر تهريج تهييسي ده بيحصل !! لكن الواقع لما يقع بنقول له سلامتك، و" حوش يا حبيبي اللي "وقع" منك" ، من هنا بعلن لي إني كنت هموت وأكتب عن وسط البلد، بل تقريبًا كتب ف عقل مخيلة وعيي الباطن كيف أن شوارع مصر أصلاً بطبعها ملهمة !! ،وكيف إني فكرت إن الناس اللي ساكنة ف الأماكن دي المفروض تكون(بطبعها) مبدعين، بل إنه استوقفني قووي منظر واحدة( للأسف كانت واحدة) واقفة ع البلكونة بتبص على تمثال عبد المنعم رياض من بيتهم !!، طب تخيلوها إنتو دي !!
ده هام، الهام التاني قفشتني بفكر برضه، ولمدة من 3: 4 مرات أكتب عن الصانوية العايمة مهنئًا مباركًا جمالاً لإخواننا المتخرجين من (عنق الزجاجة) (( كانوا بيقولوها لنا كده زمان دلوقتي يمكن بقت فتحة البطرمان ولا حاجة !! ))، والذكريات الكدابة، و الأشواق الكدابة!! ، وآآدي الليل بعذابه وناره !!، وأول مرة شفت كلية الآداب فيها، وأحلامي الطوباوية المستحيلة بكلية السحرة المشعوذين(الهندسة) !! إلخ إلخ !! وفكرة كليات القمة والقمامة ، وما إلى ذلك من هواجس وظنون!!
كذلك لقيتني إمبارح وبدون لاوعي سياسي بقارن بين ابن الجزماتي وابن الحلاق وابن الدكتور ، وابن ...( ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم !! ) ، بس خليه ده على حين روقان
*
*
المدونة مغلقة للتحسينات

الأربعاء، 11 يوليو، 2007

اتفضل اطلع بـــرررررهـ !!ا

الحـــالـــــة جيم !! ... أو الوصـول إلى الحـالة (ج) .... ، وده الوضع الذي بتقول : إذا كانت الحـالة (أ) قمـة النجاح ، والتألق ، وتحقيق كل المطـلوب ، وكانت الحـالة (ب) على النقيض تمامًا قمـة اليأس والإحباط والفشـل ، وعدم تحقيق أي شيء، والشعور المتضاعف بفوضى العبث في كل شيءً ، فإنني أرى ـ أرى يعني ـ إن الوصول إلى الحـالة (جيم) ) يمثل قمـة أخرى ، مجهولة بالنسبـة للكثيرين، وهي قمة البين بين ، أو الوسط ، أو حالة من الاستقرار الهاديء ، التي قد تفهم أنها ( لا إلى هؤلاء، ولا إلى هؤلاء) وقد تفهم على أنها ( وسطية) في آن مـــعًا !! ، فتحمل النقيضين ..... إلا أنهـــا ، كحالـة ، وموقف ...مريحـة بعض الشيء! ، الأكثر شبهًا بموقف سيـارة "نصف نقل" بين سياريتي أجـرة ! ...مثلاً !! ، أو لنقل / ليكن تحليق طائر على سطح المـاء، أو بالقرب من الشاطيء ، أو هو تلك الحـالة من الطفو اللذيـذ .....

.
.
صباح / مســـاء ... الفُـل ، أوحشتوني في الحقيقة ! ، لا تزال المدونة أيضًا مجالاً رحبًا للالتقاء بكم ، وإن سميت شخصية ! ، هذه المـرة قررت ألا أخرج شيئًا من مشاريعي الكتابية المخبوءة ، وأن أنتهك بياض المدونة بعبثي الطـائل لأقول .........

من "حسنات" الصيف القليلة أنه يمدنا بالتـفــاح ، مثلاً ....، ولكن هل التفاح فاكهة صيفية؟؟
.
حياتنا مليئة بالمهام التي لا نؤديهـا !!! ومع ذلك نزعم أننا متعبون ! لا شك أن ذلك بسبب عدم تنظيم وقتنا ، ولا إيه ؟؟؟
.
عملت مؤخرًا أننا لا نستهلك ( يوميًا) من طاقتنا إلا بمقدار 30% على الأكـثـر !! ، وعليه فإن 70% من طاقتنا البشرية غير مستغلة !

لاااااااااااااااازم نستغلهاا ! ا
:) ....(^J^)
مممممممممممم ، سهل قوي إنك تقول إنك بتشتغل 8: 10 ساعات يوميًا ، فبترجع هلكان وخلصان ، ومافيكاش تعمل حاجة تانية !! ، وإنـك مش لاقي وقت تعمل حاجة من اللي " نفسـك" ـ هكـذا تزعم ـ فيها !! ، ولكنك تنام أكثر ، وتضيع وقتًا أكثر ! ، وبعدين تذكر أنه إذا كانت النفوس كبارًا تعبت في مرادها الأجسـام ... يا أخي !!!


الجمعة، 6 يوليو، 2007

.. الذين .. يرسمون ! ا

.

. الأوراق القديمة جدًا .. الطفولية .. التي تتحدث عنه كانت تقول إنه كان (بيحب الرسم) ...
.
.
بعض الجدران، كانت تحتفظ ، هنااااااك حيث ولد ونشأ ، ببعض خطوط رسمها ، وعلقها على الجدران، واحتفظت بها جدته ! حتى ... وقت قريب ! . . .
.
يذكـر جيدًا ـ إذًا ـ أنه كان يحب الرسم ، وأن له صديقًا علمه في الإعدادية كيف يلون بشكل صحيح ! ، ويتذكـر من آن لآخـر أنه تعلم رسمًا خاصًا للنخيل و الشجر (يتفرع بطريقة تلقائية كانت تروقه كثيرًا) ... يذكر أنه هناك ، كان محظورًا عليه أن يرسم الـ(وجوه) ! ...
.
ويجوز أن يرسم " الطبيعة" ........

كثيرًا ما رسمـها، إلا أنه لم يحتفظ من ذلك بشيء ! ...
.
اليوم حين يتذكـر ما رسمه في الطفولة يصر على فكـرة واحدة، أنه ربما ـ فعلاً ـ لو استمر ، لكان قد احترف الرسم !! ...
.
.
اليوم يشغله، ويعجبه جدًا متابعة اللوحات ، والرسومات .. في كل مكان ! ... وكأنه يكتشف فيها / بها العالم المفقود ... العالم المتخيل !
.
.
الجميل المستحيـل !!
......... ويفكـر (بحسد وربما غبطة ! ) في الذين يرسمون / هؤلاء القادرون ـ وحدهم ـ على خلق عوالم حقيقية أكثر من عوالمه المكتوبة التي تظل متخيلة ! ....
.
.
عوالم رائعة ، كلها جميـلة !! ...
كيف يستطيعون ؟!!
... كيف يلتقطون تلك الصورة الباهرة ! بطريقة بسيطة ، وبألوان قليلة ! ، القادرون ـ وحدهم ـ على أن يسمروه أمام لوحـة لا زال يجهل سـر روعتها . . . ! ...
.
الآن يتذكر من قالت له أنها تحبه، وكان سعيدًا لأنها تحب الرسم، وتواعدا على أن تكون فنانة محترفة !، ثم رحلت !!....
وصديقته الأخرى التي فوجئ بها قد رسمته !! ....
وثالثة .. رسمت شيئًا آخـــر
.
ولكنه ما زال مصرًا ... الذين يرسمون ... لا يرحلون !
اللوحات بالأسـفل خليط بين ما صورته من معارض الساقية، والأتيليه ، وغيرها، وبين ما التقطته من بعض المواقع المهتمة، أو مواقع المتاحف ، ولم أقتصر على الرسامين العرب، بل ستجدون بعض لوحات لرسامين عالميين ، هي اختيارات متنوعة ...جـــــدًا .. آمل أن تعجبني !
.
مدونين ..يرسمون :
كريم بـيـه
.
سـارة فوكاليزا
.
أمينة زكي و تفانين
.
و
شخاليل عبد الله أحمد
.
متحف الفن الحديث
.
قاعة الزمالك للفن
.
خالد السماحي
.

الراااائع أيمن المالكي :
.
معرض بيت الفن
.
الفن التشكيلي في جسد الثقافة

و شكر واجب و باقي للمغامير: فريدة الحصي ، محمد سيد على اللوحات والمعلومات التي يمدوننا بها باستمرار .ا
و أخيرًا المعرض :) ...بعد 3 ساعات مرة أخرى





الثلاثاء، 3 يوليو، 2007

حاجتين .. ديوان، وحكاية !! ا


طيب هوا يبدو إنه من السخـف بمكان إنه تبدو مدونتي خاصة بالإعلانات ، أو الشـعر ، على السـواء ، ولكن هـذا قدري وقدركم ، أعزائي ، أعلن لكم ـ وتماشيًا مع فكـرة القراءة الإلكترونية ــ عن صدور الديوان الإلكتروني الأول للشـاعر الشاب الصديق المدون محمد مصطفى وذلك في مدونته الشهيرة جدًا ( أحدهم) ، وعلى المتابعين والمحبين قراءة الديوان ، كما سيبدو لهم في مدونة ليلى وأخواتها ... عنوان الديوان ، لا يسعني ( حلوة لا يسعني دي ) في هذا الصدد إلا أن أقول له ألف مبرووووووووك يا مان ... و عقبال الديوان الخامس ( تحديدًا) ...

محمد مصطفى شـاعر مهم، ومتميز، ستلحظون ذلك من ديوانه الأول، ويمكنكم مراقبته أسبوعيًا في اجتماع جماعة إبدأ بالأتيليه كل اثنين في تمام السادسـة مساءً ....
طيب



ده هـــــااااام

الهام التاني ، وحتى لا تصابون بالملل السريع المتفاقم :
هو أني أعجبني بالأمس .... وردة ..
نعم، لا كالورود ، كل الورد تبث عطرها ، فيسلب الألباب، و يأخذ بمجامع القلوب ، وتظل الوردة كما هي، قد يضايقها أن" يشدها" أحدهم، أو أن يقطفها آخـر ، ولكن الذي أعجبني في وردة الأمس ، تلك الفواحـة على الدوام، أنها استقبلت من يريد أن يحدد لها طريقة شمها، وتقبلت ذلك بكل ورديـة ، أو بكل تورد ، كم كانت جميلة .... ، قد لا تعرف كيف تشم الوردة، ولكن جميل أن تعلم الوردة كيف تشمها !!
.
شعرت معها بجمال أن تكون وردة ! .........

************

أنا عارف إني ممكن أكون بخرف
بس أوقات ، يعني ، الواحد بيخرف
بتطلب معاه تخريف

...........
ترقبوا ........ الذين يـرسمون

Ratings by outbrain