أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الاثنين، 28 يوليو، 2008

>>> مدونة ، وشـاعرة ..... وحـــفـــــل تووووقـــيع

كان العرب القدماء ...(أجدادنا لو تفتكروا) يحتفلون بمولد شاعر فارس، على اعتبار إنه جمع بين خصلتين فظيعتين، الفروسية والشـعر، وكلمــــا سمعت خبرًا عن خروج كتاب إلى السوق، من شباب الموهوبين أفكر في هذه الفكرة، ولاسيَّمـا إذا كان ممن أصابته لعنة الكتابة، والتدوين مبكرًا ....
.

من هنا أولاً سعـدت بخبر نشر ديوان لمدوِنـة (مش مشهورة قوووي ) هي شيماء سمير صاحبة مدونة احتمال، وسعدت أكثر (للحق بس والله) عندما وقع الديوان بين يديَّ ووجـدت فيه شِعرًا متميزًا مختلفًا عن السـائد، والحق ـ أيضًا ـ أنه يسعدني دائمًا أن أشعر ببوادر الموهبة، أو بدايات موهبة مـا، وأن تكون تلك الموهبة على استعداد تام للتصدي لسياط النقد، ومواجهة الجمهور بقوة وجرأة، وذلك بتحدي اسمه إصدار كتــــاب أو ديوان ....
لدى "شيماء" موهبة في كتابة الشـعر برزت مبكرًا في عدد من النصوص المنثورة في مدونتها، ولديها عالمها الخاص، التي تجيد التعبير عنه، والتمسك به، تحملنـا ـ فيما أرى ـ لعالم أكثر رحابة من ورقها و حروفها ...
.
لا أريـد أن (أرغي ) كثيييرًا ، الموضوع بإيجاز إن شيماء يصدر لها قريبًا ديوان " أطيـاف الصمت"عن دار "اكتب" ، ويـقـام حفل توقيعه في مركز طلعت حرب الثقافي يوم السبت القادم 2 /8 في تمام السـابعة مساءً .....

موقع الدعوة على الفيس بووك >> حفل توقيع >> أطيـاف الصمت

اللي مايعرفش بقى طلعت حرب، ولا مايعرفش شيماء، ولا مايعرفنيش ، يبقى مايعرفش مصــــر
سأنتظركم هنااااااااااااااااااااااك .......
تحديث ...للمهتمين : مركز طلعت حرب يمكن الـوصول إليه بأكثر من طريقة
بالنسبة لساكني الجيزرة وضواحيها ... تركب أي حاجة رايحة السيد عائشـــــة، وتقول له نزلني السيدة نفيسة، هينزلك قبل الكوبري بحـاجة بسيـــطة ، تدخل ممر طويل شمــــــــــال ، هتلاقي مسجد السيدة نفيسة أمامك، بمجـرد وصولك للمكان هتلاقي مستشفى المغربي للعيون أمامك، هتروح لها، وتفضل ماشي شوية ، هتلاقي مركز طلعت حرب على إيدكـ الشمـــال
بالنسبـة للنـاس اللي بتيجي مترو أو وسط البلــــد :
ازاى تيجو للمكان
فى طريقتين
الاول لو حد جاى على طريق المترو
ينزل محطة السيدة زينب ناحية ابو الريش
هتقفوا فى المحطة هتلاقوا ادامكو محل اسمه الدمياطى
المهم تقفوا عند المحطة وتركبوا مينى باص رقمه 114
بينزل عند طلعت حرب
قولوله مستشفى المغربى وهو قدامها بالظبط
الطريق التانى
من التحرير
ميدان التحرير
نفس المينى باص114


ملحوظة صغنوووونة للزوار: أولاً أعتذر عن عدم ردي على تعليقات التدوينة السابقة كلها، وأشكر مصطفى ريان على اهتمامه (ربنا يخليك يا مصطفى) ، وإن شاء الله حلقة الأ أو تي في هبقى أنزلها لما أفضى شوية ، ما تقلقيش يا إيموووو ..... تحياتي

الجمعة، 18 يوليو، 2008

شغل بيـت ...(2) ا

هَدِة الحيل التي يشعر بها المرء بعد الإنتهاء من عمليات الترويق واسعة المدى والمفعول والتأثير، لا يعوضها إلا مظهر الأشياء من حولك، وقد اكتست بنظافةٍ لا مثيل لها !!

تراكم الغبار على الأشياء في منزلٍ كمنزلنا يثير الكثير من الضيق، ويتحول إلى مكونٍ أساسي بعد فترة قصيرة، مثله مثل الكراسي، والـ ... إلخ، ومحاولات الإزالة الدورية التي لاتتم تجعل تراكمه أمرًا سخيفًا، لايتم التخلص منها إلا في قرارات مصيريه، مثلما حدث اليومان الماضيان ....

أود في البداية أن أشكر صديقي الجميل الذي ساعدني في هذا كله، لأنه قطعًا، وحتمًا لولاه لما تحركت ذرة غبارٍ من مكانها، وقد بذل معي، والحق، مجهودًا كبيرًا، وطلب مني برجااء حااار ألا أذكر اسمه، بوركت من صديق (*L*) :) ......

منذ دخل عليَّ البارحة، وهو مدركٌ لخطورة ما سنقوم به، لإلمامه ببعض تفاصيل المكان الجميل الذي أحيا به، وسرعان ما دبت الحركة في مكونات كل شيء، حتى تحول المكان إلى مكان لائق بـ......... ، كده يعني!!

لأول مرة أدرك، أو ربما أحس بروعة الاختراع المسمى بـ" المسيح" ده!! ...

لعلاقتي بالماء أصلاًً تاريخ طويل، وللمسح والتنظيف ذكريات كذلك لا تتسع لها المدونة، ولكن أن يحوِّل الماء كل الأشياء المزعجة إلى جمال هادئ، فهو ما يستحق عليه الشكر حقًا !!!

بعد أن انتهت جولتنا الأولى كان لابدَّ أن نخرس "صوصوة"بطوننا، وكان "الاختراع" الجميل أيضًا، الذي قدمه صديقي (الذي لايزال مصِّرًا على عدم ذكر اسمه، بس على مين!!)، وهو طريقة جديدة مستحدثة، ومبتكرة في أكل شعيرية الأندومي، التي تعرفونها جميعًا، وربما تدركون أنها تصنع كـ"شوربة"، لكنه ببساطة أعدها كما تعد المكرونة، ووضع توابلها عليها بعد ذلك مما صنع فعلاً (جوود تيستي) أو مذاقًا جميييلاً، لم يشجعنا على المواصلة، قدر ما شجعنا على التكاسل، والخمول(*_*) .........

أحيانًا أشعر أنه من الخيانة لفكرة التدوين، والمدونات، أن يمر عدد من مواقف اليوم الحياتية، التي قد تبجدو بسيطة، لكنَّها مؤثرة، دون أن أدونها، وإلا فلماذا ندوِّن أصلاً؟؟ ، صحيح أن الإنسان لن "يلاحق" على تسجيل كل ما يمر به، ولكن على الأقل لا يترك الأشياء المهمة، بدون أن يقول لها شكرًا ,,,,,

من مميزات"ترويق البيت" شعورك الدائم، بأن هذا المكان أفضل من النزول، والـ"دوشة"، ووجع القل، وأنه بإمكانك أن تقضي نهاراتك هنا، ولياليك، بعيدًا عن العمل الإلزامي، الذي يربطك بالبشر والناس ووسائل المواصلات!!، ويجعلك مضطرًا لأن تفعل أشيءً غريبة، هنا أنت معك، تعمل لك، وتتعامل معك، وتحسن إليك، وتـ"نبسط" منك في النهاية، وربما تكافئك في النهاية، بأي شيء، يرضيك !

الآن أحب أن أطمئن نفسي وإياكم أن شكل الـ"بيت" أصبح أكثر آدمية بكثيييير من ذي قبل، وأنه ليس على استعداد أبدًا لاستقبال أحد، حتى آخر الشهر القادم، لأن أمي وإخوتي جاااااااييييييييييييين أخيييييرًا

( هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه )

شكرًا قوووووي لصديقي الذي،،،،،،، كده يعني

واللي هوا عارف كويس إن اللي عمله ده مش هنساهوله أبدًا

مش بس لأنه عمله كويس، أو لأنه وقف جنبي، لكن لحاجات كثيييير لا يتسع المجال لذكرهـا ....

لا يتسع أبدًا .....


مسابقة التدوينة، متى وماذا كتب إبراهيم" شغل بيت" قبل كده، وماذا جاء فيها، ولماذا؟؟؟ ................ ترسل الإجابات هنا، وكل واحد له جايزة لا تعوض بمال

وكل ترويقة، وإنتو طيبين (*_*)

*********************

بالنوسبا للصور: الأولى من موقع فيكلــر العالمي ، لحسن حد يطق ف دماغه، ويفتكر إنها أوضتي ولا حاجة /

والتـانية : صورة لغرفة نوم الأميرة نازلي ( قصـر رأس التين)، أكيد بعد الترويق يعني :)


الثلاثاء، 15 يوليو، 2008

لــَـو ....

لو أنَّ الحب اختـيارٌ ..!!

لَو .. !!!

إذًا لتمهلتُ في اختيارِكِ .. قليلاً ..

ولاخترتُكِ ..حقًا ..

كما ي..

..... ر

......ي

....د و ن !!

إذًا لقلتُ للقلب: اتئد، وللعقل: تروَّ ، وللنفس اجمُحي!!...

وأقولُ لِي: لا تكُن أَنت أَنت!! ...

كُن غَيرَك .. البارد، الهادئ، الساكن..........................

كنتُ أقَولُ لأولِ فتاةٍ عذبتها/أحببتها، لماذا لم تكوني معي!!، لماذا تغيبين!!، لماذا لم أحب الجارة القريبة، أو الأخرى الـ قريبة !! ...

وكانت تردُّ افعل إن"شئت"،،

وأنا لا أشاء !!

نقع في الحبِّ ... كما نقع في الحياة!!

ولو كان الحُبُّ اختيارًا !

لاخترت أن أحيا في عهد "عمر" ...

على الأقل، كنتُ سَأذهبُ إليه ...

وأقول له أُحِبُّ حَبيَبتي ..

ويقول لي "لا أرى للمتحابين إلا الزواج" !!!

لو ...

ثم نقع في الحبِّ ..

فوضويٌ .. هو الحب!!

يُعيدُ تشكيَلنَا لنعلَم أيَّ إِنسانِ ،، نكون!!!

ذَلِكَ الاقتِحام المُفاجِئ المُستَفِز ...

الوحيدُ الذي لم يَصنع له البشرُ-بعدُ- سِلاحَ مواجهة!!

والذي تعجز كُلُّ تكنولوجيا العالمِ عن خلِقهِ، أو استعادة تصنيعه!!

يقع فيه الكلَّ مُرغَمينَ، وطائعين!!

ويتمنَّونَ لو لم يكنْ!!

.

.

ولكنَّه ،،، يكون !!.

.

هنئيًا لمن لمْ يُحب ...

لمن عاش .. مِن غَير حُب !!

لمنْ تعود أن يموت!

.

.

هنيئًا لِمن مَات ،،،.. من غير حب

إنَّه يَمُوت مرةً واحدة !!

(وسُحقًا لمن عَلًّمُوا الأبجدية ... كيف تضيفُ إلى الحاءِ ،،، بـاء !!!)

(ثرثرةٌ على الهامش:

كيف نواجه فوضى الحب؟!

- عليك التسلح بالخوذات الواقية من الإنسانية!!

كيف نكتم الحب؟!!

- ببساطة، لا تحب!!

كيف أ..؟

- هل تعرف كيف تكره نفسك؟؟، أنت لا تعرف كيف تكره نفسك، وتريد ألا تحب؟!! إذا كرهت نفسك فستخطو أول الخطوات نحو الكره، كدين وشعار!!

كلماتنا؟؟

- في الحب تقتل، ولكن هل تحيي في الكراهية ؟!!

في مديح الكراهية:

اكره الناس كلَّ الناس، وأسدِ لمن صنعوا لك معروفًا سيئاتك!، كن ابن قابيل، لا تنكر نفسك!! كن بذيئًا جدًا، وغبيًا جدًا، وسليط اللسان!!...

***********

مش عارف، بس لو منفعش بعد ده كلله، موووت بسرررعة!!، أو حاول، هتفشل لإنك غبي !!! طيب اتصرف ف نفسك بقى !!

رغي

رغي

رغي

رغي!!!!

إيه ما بتزهقــش ؟؟؟؟؟

الأحد، 13 يوليو، 2008

حوح ...مشمش ، تـفـاح ... أحمدكـ يااااارب



بعد كتب المدونات وكتب التدوين، الواحد لااااازم يحرًّص على كتاباته ف المدونة، ويديها الطابع الفلسفي، ويحاول يزوقها بشوية كريمات، والذي منه ...

مساااء الفاكهة: )

علاقة الإنسان بالفواكه تشبه علاقة المسافر بالطائرة !! أوقات نفكر إن السفر يعني بلد وبلد وحضور وغياب، وننسى إن فيه وسيلة انتقال، وأوقات نفضل ناكل ونشرب متخيلين إن الفاكهة مجرد "حلو" إضافي !! رغم إن ربنا قدًّم الفاكهة على "اللحمة" ف الجنة، مما يدل (وابقوا اسـئلوا أخصائيو التغذية) إن الفاكهة مش مجرد حاجة ثانوية أو إضافية في الأكل، ولكنها أساسية ومهمة جدًا ....

يغيب الصيف قليلاً خلال شهور السنة، ثم يعود مرة أخرى بقوة وجبروت، فبمجرد انصرام الشهر الحالي سنجد أنفسنا أمام فواكه الصيف التي" يفضل أكلها باردة"، ومن أخص وأول فواكه الصيف (حااسس إني بكتب موضوع إنشا !!!)

ده اللي كنت كاتبه من ييجي شـهر، وأضفت عليه كلام تاني (ييجيى صفحة إلا ربع) جيت أفتحه امبارح، لقيته ما اتحفظش، وهو منمكملات قلة أدب الــ وورد معايا !!!، والحقيقة مش فاكر كنت كاتب إيه، أو اللي كاتبه مش هعيده تاني !!!!، وربنا ياخدكـــ يـا اللي × بالي !!!!

الخميس، 10 يوليو، 2008

مغمووورووون تــدوينــيًا ... أيضًًا ..

طبعًا أنا كنت خلااااااص عقدت العزم والنية على كتابة موضوع جديد ... لكن بإيعاز من ناس حسيييت إنه واااجب عليَّا ولـزمـ(ن) ... وحتمًا أنشـــــر الموضوع اللي كنت أخرته بقالي ... مدة ... لأن كده كفاااااااااااايــــة قووووي
.
.
طــيب .... تاني ....

من ييجي 100 ســنة كــده جاء ذكـرها على أحد التدوينات التي كتبتها بعد"قصة" معاها، وقلت لها ساعتها إبقي تعالي كل يوم ، حـــد شكله لااااازم يدون ، لو لم تكن مدونة لوددنا كلنـــــا إنها تكون مدونة، حـــد لما بيكتب بيكتب بإحساس، أو لما بيحس بيكتب حلوووو قووووي ..................
عرفتها برضو من ييجي 100 سنـــة، قدرًا في لــقاء أدباء الساقية، ومكنتش أعرف إلاَّ إنها بتكتب قصة ومن جميلات جماعة"آدم" (فيما مضى يعني) ، ومكنتش أعرف إننـا هنبقى إخـوات، وإنها زي عملك الصالح ( قلت صالح أهه) ما بيفارقكــــش، ولا حتى عند موتك ...
يعني حـــد يسعد الفضاء التدويني إنه يضمه بين جناحيه، لا سيمـــــــــا إذا كانت بجناحي فـــراشــــة ... دومًا تحترق

إنها الفتــــــــــــاة التي أصبحت "مغمورة"، و شرفت صفحات عالم التدوين مــؤخرًا ... بهدوووووء وكثير من التميز . رنـــا عمر
ومدونتها الفراشات دومــًا تحترق ...

وكان لمدونة أنا وأنا، (اللي هوا أنا يعني) قصب السبق في إجـراء هذا الحوار مع المدونة الصديقة رنا عمر :
ــ ف الأول جمهورك يحب يعرف دخلتي عالم التدوين ليه ؟؟؟ ( هوا ناااقـــص؟؟)
= تباااااتـــــــــــة، حد ليه عندي حاجة ...
( يا جماعة اعدلو المايك)
ــ نحب نسأل الأستاذة رنا يـا ترى عالم التدوين أضاف لك إيه ؟؟
= نعم بـر...... تييييييييييييييييييييت
(نعتذر لهذا العطل ... وجاري إصلاحه فورًا)
ــ طب حضرتك تحبي تقولي لجمهورك حـاجة ؟؟
= جمهور إيه يا أبو ..........
( فاااصــــل ، ونـعود )
ــ بالنسبة ليًا يعني ، أنا ممكن أمشي طيب ؟؟
= ااتفـضــل، كنت عاوز تسأل عن حاجة ؟؟
ــ الطيب أحسن :)
*******************
(بعد الحادثة) وبالأصالة عن نفسي ، وبالنيابة (بلاش النيابة) عن جميييييع المدونين الأحيــاء منهم والميتين أدعوكم، وأستصرخكم وأستنجد بكم لزيارة أهم مدونة في مصـر و العالم العربي ياااااااااااااا قوم
مدونة
الفراشـات داااايمًا بتولع

أشوفكم هنااااااااااااااك

الأربعاء، 9 يوليو، 2008

إمتى ؟؟؟، يعني ؟؟؟

الصبح مثلاً ، والدنيا رايقة ؟؟ ، ولا بالليل ف عز العتمة ، والناس مش شايفين ؟!! ...

بعد يومين ثلاثة؟؟ ، ولا بعد شهرين ؟؟ ولا سنتين ؟؟؟
طب حـــد يقول لي ، بعد خمس سنين مثلاً ؟.,,, ، ولا خلااااص ماعادش خااالــــص ؟؟؟
.
.
ماهو مش معقولة !!
طب بالعامية كده برضوووو ، ولا بالفصحى (عشان أشيك؟) ...
متى ، (مثلاً ) ؟؟؟

عندما يقرر الرب الكريم العظيم أننا الآن نستحق؟!!
أم لأننــا لا نستحق أبدًا ؟؟؟
... و إذا كنًّا نحن لا نستحق، أفلا يستحقون (هم أيضًا) ؟؟ ....
الآخرون !!

.....
متى ؟؟؟؟ ياااااارب ؟؟؟ متى ؟؟؟؟

أعزيزٌ ما نطلبه جدًا ؟؟ أم "مستحيل" ... ( فقط؟) !! ..
(طيب)

أسنحصل عليه فنبحث ونصٍّر ، أم لن نحصل ، فنعرض ونلتفت
و..
ن ...
..... م ..
.... . . . وت!!
.
.
لا فرق ياااااارب ... صدقني ...

ستمر الحيـاة ، ونؤمن بقضاءك وقدرك، ولن نعترض يااارب إطلاقا !! ....
ولكن ... أخبرني متى ؟؟؟
.
هنا، أم هناااااااااااك ؟؟؟؟
.
.
وأنت تعلم هل إذا "حصل" سنقر !! ونسكن !!

ربما أنت تعلم أن لا ، فتمنحنا المزيد من الأمـــل ... لأننا سنعيش أكثر !!
.
.
طيب !
متى نحصـل على مـــا نريـــد ؟؟؟؟ (بــــس)
.
.
مفيش فنط أكبر من كده ؟؟؟

الثلاثاء، 8 يوليو، 2008

.....

.. تسجيـل ..لحظـــة .... / لحظــات ... مختلفة

حلوة قوووي ...
.
.
وبـــــــــــــــــــــس
.
.
.
وترك
..................................
مسـاحات
..................................................................
أوسع .................................................
.................................لأشيـاء ..............................
......................لا يوصلها ...................................
................................
............الكلام .............................................................
.......................
كالعادة ........................

يارب نخترع كلمات "موصلة" ... بدقة ...
أكبر !!!

الأربعاء، 2 يوليو، 2008

لقاءات المدونين .. الحلم والحياة

من اسكندرية للمنصورة، يا قلبي افرح

محتاجين نقول شكرًا للمتهمين (بترتيب التورط) أحمد الصباغ ، والمستضيفين مها عمر وهناء صابر، ومكان اسمه " جميعة مصر للثقافة والحوار"، ثم "هشام علاء" طبعًا، ويوم جمعة تدويني مدوناتي حلو جدًا، لأ و إيه وفي اسكندرية، حيث تم استضافة الشاعر عبد الرحمن يوسف، وبعدين كان لقاء المدونين الذي أراه مميزًا جدًا، حيث تحدث عدد من المدونين عن تجربتهم في التدوين، وكانت إدارة الصباغ للحوار متميزة، وتحدثوا عن كتاب" مدونات مصرية للجيب" مميزاته وعيوبه، ولأول مرة (يعني حصريًا كده) يتحدث المصمم جدًا "حاتم بيه عرفة" عن وجهة نظره في الغلاف، واستمع بصدر رحب لانتقادات الناس، ووعد بأن يكون القادم أجمل، مممممممم ، وكان يوم حلو فعلاً...

نشكر مدوني الإسكندرية، وشكر خااااااااااص قووووي قوي لمصطفى باشا المغربي غني يابهية، ولأميرة سهر الليالي، ود.لماضة لأنهم كملوا معانا اليوم ....

أنا بقى كملته مع حاتم بيه، وإبراهيم السيد من القاهرة وقابلت سلمى البنا ....

حقيقي كان يوم جمعة مختلف ، ولذييييذ

بعد كده بقى نيجي على لقاء مدوني الدقهلية

حيث دعيت من قبل صديقي"محمد العدوي" لحضوره، وقعدت أقول له بلاااش، ومش عارف إيه، بس هوا أصر، وأنا نزلت على رغبته، لأني كنت عاوز أتعرف على ناس المنصورة، وحقيقي فوق إني استمتعت بمقدار الموهوبين اللي قابلتهم، وحسيت إني قاعد مع أدباء مش مجرد مدونين، فكان لقاء جميل جدًا وصغنتت وملموم ، وفطعًا سعدت بلقاء سارة رحيل، وأيمن باشا بدر "عرضحالجي" مدبري اللقاء ومنظميه، وبعد كده كوووول مدوني الدقهلية، حتى شادي وابن عبد السميع، سمعنا "محمد فكري" عدد من قصائده، وكذلك أمجد باشا القهوجي، و اللولبي الأتربي، وناس كثيييير كدهو، وكملنا جلستنا الأدبية الشعرية البتنجانية في مكتبة بوكس آند بينز ... وروحت عشان كفاية قوووي كده

لمزيد من المعلومات عن هذه اللقاءات الهامة جدًا والحاسمة، يرجى الرجوع لمواقع المدونين على صفحات الفيس بوك، سواء مدوني الإسكندرية، أو الدقهلية ....

وكل لحظـــة وإنتو بخير.

V.S: مممممممم ومن هنا نحيطكم علمًا إني هكون معايا بعون الله يوم الجمعة القادم (ده على طووول) لحضور حفل توقيع "السيء في الأمر" للكاتب الأستاذ ممدوح رزق، والذي سيقام في مكتبة بوكس آند بيـنز .... ممممممممممممم ، خلونا نشووفكووو

Ratings by outbrain