أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الاثنين، 17 سبتمبر 2007

.. خالد عبد القادر ..جنوبينـــا !!ا





أنــــا آآآســـف قووووي يا خـالد بيه، مش ناقص حزن على همي ، بس أقسم برب السما و الأرض إن اللي عملته كثيييير ، ولو غصبن
عنك ، فأنـا مش غصبن عني ، مش هدفن حلم ، بطلنــــا !! .... الحلم ده لااااازم يعيش ، لو مش بإيدك أنا هشيله ، لو غصب عنك ، أكفر بيا والعنني !! ، شكرًا لجوجل ولتقنية اسمها " نســخـة مخبأة" ، هذا ... سادتي آخر ما خبَأ جنوبينـــا في مدونته ، التي حذفها بالأمس ، وفعل ما هو أكثر .... أنا آآآٍف تاني يا خالد ... بس اعذرني، مش كل مـرة هفتح فيها الثلاجـة هلاقي شـاعر/إنسان / قلب زيك ، و إذا كانت القاهرة قهرتك لهذا الحـد، فعد يا صديقي، وأنت ... مـعـــي

أربع صُحــاب
..
أنا ليّا أربع صحاب
الفقر ، و الليل ، و السما ، و البحر
..
الفقر .. علمني الندالة
بطَّلت أوعِد حد
أجِّلني عند المُشتهى
عُفْت الشبع .. و بنام خفيف
..
الليل
علمني الحنين و السهر
خلاّني ما استحمِلش نور الشمس
بيفتفت في عضمي كأني موميا
..
البحر
علمني الغياب
عوِّدني كُتر البُكا
و أكون جريء في الحزن
علمني آخد كلّ خوف بالحضن
و بقيت ماخافش
و لا من غرق .. و لا من طريق
و بقيت في عزّ الموت .. سيِّد الموجة
..
السما
علمتني الغُنا تحت المطر
قلبي كمنجة إزاز
بتمرر الغيمة فيها
تِطرب
تميل طرابيش المصانع / سرب المداخن
و ارجع .. أكُح


......................................

هذه قصيدة أولى/ أخيرة هنــا يا أيهـا الـ ـ ـ(خالد) . . . واقفل مدونتي !!! ، لو تقدر !!

إلى الأصدقـاء و الأعداء ... على السواء ... اجمعوا، وبسرعة .. نصوص هــذا الشـاعر الهـارب ...

الويل لك :)
الصورة ... عدسة الرفيق محمد قـرنــــة
ولك مفاجأة ( بالنسبة لي ) ديوان العرب تحتفظ ببعض ما أتلفت ... هنا ( خـــالد عبـد القـادر ) افيه ناس مابعرفش أتكلم عنهم فعلاً !! وبحس بعجز حتى لما أقابلهم، بس هما الناس .... إنتا منهم يا خااااالــــد ... إنتا كلهم ... ولا اسأل البريزة اللي وقعت منك ف وسط البلد !! أيها الرجـــل :) .... و انتظروا بقية شـعره ... فصحى وعامية ...قريبًا
وابقى بلغ عني إدارة المصنفـات
وتحيـــــة

هناك 18 تعليقًا:

Rosa يقول...

وانا بضم صوتي لصوتك يا ابراهيم
ارجع يا خالد عشان انت ببساطه عبقري و كلك احساس
الكلمات الي ابراهيم حطها ليك بتقول انك حد مبدع , حرام الابداع يتوئد كدا
.................
ابراهيم احي فيك روحك الجميله دي ووولائك لاصدقائك كدا و بجد ماشاء الله
و كل سنه و انت طيب يا رب دايما

4xmisr يقول...

منتظرين بقية الأشعار
رمضان كريم
سلام

وليد خطاب يقول...

يا صاحبي.... إني حزين

بحلم يقول...

يا خسارة
قد لا اعرفه
لكن يحق لي أن أتألم له..لا شيء يؤلمني قدر اليأس

Human يقول...

إخواني المدونين دعوة لأن ترفضوا تلك الإهانات بكل اللغات وخاصة الإنجليزية ..فلنعرف العالم برسولنا ..نعرفة أن حرية الرأي ليس بإهنة الرسل والأنبياء ..دعوه للكتابة من منطلق أن من رأى منكر فليغيره ..وهذا ليس منكر فحسب بل فاجعة ..وكل ما بأيدينا أن نكتب ونكتب ونذكر محاسن رسولنا الكريم والذي شهد له الكون ..وحتى هم شهدوا له بمن فيهم المستشرقون ..؟

Hossam يقول...

تابع نشر شعره يا إبراهيم ومتقلقش الشعر زى القدر وهو مش حيعرف يهرب من قدره وحيشكرك جدا في يوم قريب على إنك إحتفظتله بعمره اللى كل قصيدة سطر من سطوره وساعتها تقدر تساومه على كل سطر بالشئ الفلاني، تحياتي لكما
حسام

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

روزا ... والله بعودة يا رمـضـان
إزيك إنتي الأول ، أشكرك لضم صوتك، وعلى وعد بنشر الباقي، خالد بجد حد جامد ، وبقول من موقع مراقب لشعر الجيل ده كله (بفضل الله ) من الشباب ، يبهر كل من يستمع إليه ، بالعامية والفصحى ......
ولا شكر على واجب
كل سنـة و أنتِ أفضــــل
,.
ورمضان بتاعنا

******************
العزيز لمصر تقريبًا

قريبًا جدًا
خالص تحياتي

***************
وليد باشا :
الحزن نور ... لكن حزين
الحزن نشـافة قلوبنا العرقانين
.
. .
ولا إيه ؟؟؟
واااااحشني برضون

فريدة... يقول...

صعب اصدق ان حد زى خالد ممكن يستسلم بسهولة لليأس
وبرضو صعب اقدر اتخيل مقدار ما لاقاه فدفع حد زيه لاتخاذ قرار الانسحاب

لكن هقول
انى املى والى اعرفة بيقوله انه راجع ان شاء الله يابراهيم وقريب قوى

بتمنى تكون سامعنى ياخالد
حقيقي انت واحد انسحابه يخذل احساس الامل داخلى

تحياتى لك يا ابراهيم يا انسان واعى بيحس كل حاجة

وتحياتى يا شاعر وانسان اعرف انه دائما مليان احساس واسمه خالد عبد القادر

نهر الحب يقول...

صدفه غريبه
انا لي5 اصدقاء
المطر

القمر

السما

البحر

الورد

YOTTA يقول...

ازيك الأول وكده؟؟؟!!
وعامل ايه كمان يعنى؟؟
وكل سنة وانت طيب بأه..

و القصيدة دى حلوة أوى
أوى يعنى

بس

"ما بيضحكش الواد الواقف عند بتاع الفاكهه ما بيضحكش"

بيتهيألى دول كمان لخالد عبد القادر لو مش غلطانة يعنى!؟

عين ضيقة يقول...

تعرف انك احسنت التصرف
وده بناء على القصيدة


اقنعه برجع تانى
حرام نسيب الساحة للكلام الفاضى علشان يتفشى وبعدين نقول مالناش مكان

كل سنة وانت طيب

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

هنـــاء ... مرورك .. حلم
أعتقد أنه سيتراجـع ..
.
.
دمتِ بود

*****************
إنسان .
.
.
منور
طيب، حاضر

جوستيـن يقول...

mashy
kamel

باسم المليجي يقول...

بجد أنا اتفجأت
فعلا اليومين اللي فاتو مكنتش متابع
بس لما دخلت النهاردة اندهشت. معقول
اشمعنى يعني الناس المملة هيا اللي بيبقى عندها التناحة الكافية عشان تكمل. أحيانا بفكر إنه من الصعب جدا إن الفنان الحقيقي ينجح في دنيتنا
على العموم من البوست أنا مش فاهم تفاصيل الخبر كويس هل الموضوع قفل مدونة بس ولا إيه؟
طبعا مش محتاج أقول أنا معجب بخالد أد إيه يمكن من أول قصيدة قريتها ليه على الجروب وحتى كنت نزلتها عندي في بوست لوحدتها معرفتش اعلق عليه
كنت زائر دايم للمدونة بتاعته بس مكنتش بنزل منها حاجة على اساس إنها موجودة. هتروح فين يعني
الظاهر إننا مبنعرفش قيمة الحاجة إلا لما بتروح منا

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

حسـام ... المغمور العزيز ...

مرورك .. نـور ، وكلمـاتك داعيةٌ إلى السـرور . .. . . أتمنى أن يقرئها، وأنا على ثقـة أن سيفعل . . .
.
.
.
و ابقى نورنا يا باشا، من غير
مبارك، ولا خالد .... تحياااااتي
*********************
الفنانة الفريدة ...
أتمنى أن تكون كلماتـك قد وصلته ..
خالد شاعر إنسان قبل كل شيء ..
و تحياتي ليكي يا فندم ، وأشكرك باستمرااااار

باسم المليجي يقول...

على فكرة أنا لسه سارق عنوان المدونة بتاعته دلوقت
العنوان فعلا بيعبر عني
وقوله لما يرجع الطرق الغلط كتييييير قوي
يشوفوله سكة تانية

غير معرف يقول...

وشوشني
ضحايا اكتئاب ولا ايه
المهم انا اصلا مش داخله عشان البوست عشان والله انت وحشتني موت يارب تكون كويس

نفسنا نشوفك بجد والله وعبدالرحمن كمان والله بقالنا كتيييير اوووي مش شفنا بعض

يارب تكون كويس ورمضان كريم

حمادة زيدان يقول...

مش عارف أقول لك إيه يا خالد..
عمر ما كلمات سمعتها وعملت فيا كدا..
إنت متعرفنيش لكن أنا عرفتك كويس جداً وحبيتك جداً ونفسي لو أى شيء حصل ترجع للقاهرة من جديد..
كتبت عنك إنك ساحر من السحار ولست بشاعر ما تكتبته أقرب إلى السحر وتتحدى به جهابذة الشعر العامي في مصر..
أرجوك عد إلى القاهرة فقد أصبح لك معجبين يتمنون مجرد الجلوس إلى جانبك..
وجيبيت لي صاحب وحبيته
زقني في المترو وزقيته
واما مات فيا ومت أنا فيه
روحتله بيته وعزيته
أرجع أرجوك

Ratings by outbrain