أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

السبت، 5 مايو، 2012

6 طرق للخروج من .."الأزمة"



..
1ـ  مبدئيًا عليك إغلاق صفحات "التواصل الاجتماعي" التي لا تسبب لك إلا المزيد من الشعور بالقهر والجبن والإحباط ..

2ـ عليك بعد ذلك أن تغرق ـ حتى أذنيك ـ في العمل الذي تقوم به، فإن لم يكن الأمر كذلك، فلتعمل على تشتيت ذهنك تمامًا ..

 3ـ تذكر أشياء "حلوة" قمت بها، حتى لو كان قد مضى عليها زمن طويل، بالعكس كلما بعد الزمن بالأشياء الجميلة كلما "تعتقت" فأصبح "تذكرها" مثيرًا للشجن، وأصبح "الغرق" في تفاصيلها أكثر قدرة على "الإلهاء" ..

4ـ افتح صفحات كتاب/رواية  .. وغص داخل أحداث أبطاله، تخيَّل نفسك مكان كل بطلٍ منهم قليلاً، حاول أن تفرض حلولك قبل الوصول إلى ما يريده "المؤلف"

5 ـ تذكر الكتب التي قرأتها سابقًا، وحاول استرجاع لحظاتها الثمينة (جود ريدز) يساعد على ذلك ..

6 ـ قم بتحميل أحد "أفلام" المغامرات، أو "الرومانسية" أو حتى الـ "أنيميشن" وتابع مشاهدة الفيلم وتأثر، بالغ في التأثر بأحداثه، وكأنها "أحداث" واقعية .. وابكِ لموت البطل والبطلة مثلاً .. ثم تبسَّم  بعد نهاية "نوبة" البكـاء لأن كل هذه الأمور "تمثيل في تمثيل" وأنت تعلم ذلك حقًا .. 
.
سينتهي اليوم حتمًًا، وستمر الأزمة ..

ولكن عليك أن تتهيأ ليصبح ذلك برنامجًا لك .. إذا أطلت أزمة/أزمـــات ..  تالية! 
.
.
.

هناك تعليق واحد:

Carol يقول...

:))
حاولت كل المحاولات دي صدقني :)
بخرج من الأزمة مؤقتا
بس فعلا اليوم بيمر و يفوت
و لما يجي بكرة نبقى نشوف معاه حل و صرفه :)

Ratings by outbrain