أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأربعاء، 12 نوفمبر 2014

بعض حكيٍ .. وكتابة




يقينًا لا نعلم ما إذا كان ما نحكي هو ما يبقى، أما ما نتركه ونؤجله حتى يحين له موعد، يظهر فيه للعيان كيانًا مستوي الأركان تام البيان، ولكن كل ما نسعى لأجله أن يكون ما نقوله منطقيًا وما نسعى إليه محمودًا، أما ما عدا ذلك فيكتنفه طوال الوقت الكثير من المجهولية وربما أيضًا يغرق في الغموض! 

فكرت أكثر من مرة في محاولة الاقتراب مثلاً من شخصياتٍ بعينها والدوران الحذر حول عوالمها، ولم ينبني في الأعم الأغلب إلا الخذلان، وما ذلك لشيءٍ منهم، ولا لشيءٍ ـ غالبًا ـ في ولكنه طبيعة الزمان والمكان والمواقف والأحوال، ولعل كل ذلك واضح بغير بيان، في مرة مثلاً ألتقي ب"مريم" فلمَّا تحكي حكايتها وتنتهي إذ بي أكتشف أنها تاهت ،،، نعم، في الزحام، هل أجد حينها السلوى بـ"ليلى" هذا غير وارد أبدًا، فما في الأولى لا يمكن بحال أن يكون في الثانية، ولو أن دفتي كتابٍ جمعتهم لما كنت أسميه أبدًا ألف شمس، وربما لم تشرق عليهم شمس أصلاً!
وهذا حال، وما وجدته في أحوال أخرى قد يكون الأكثر تنوعًا واختلافًا، فنعمد للغياب ونريح أنفسنا من ثقل الحضور!
.....

 لا يصعد المرء جبلاً مرة واحدة، لابد أن يمر بالسهل والصخر وربما لا يتمكن في النهاية من الوصول، فيعاود الكرة مرة بعد مرة! ولكني مللت التكرار وقررت أن أبني الجبل، ولأرقب بعد ذلك من يجرؤ على صعوده .. فحسب!
أغمض عيني فأتذكر على الفور آسيا، وجهها المليء بالفرح ونفسها التواقة للانطلاق والحبور، يقعدها ماضي أمها التعس وينتشلها الرسام من أحزانها فجأة، ولكنها لن ترضى به، هو لا يعرف أنها لن ترضى، هو لا يعرف أنها تحلم بالحرية أكثر مما تحلم به، وتود أن تثور على كل تلك الأشياء التي تقيدها حتى ولو رجعت لبيت خالاتها كل يوم وسمعت هناك أنها لقيطة! ربما تبادل صاحبة حكايتها الأدوار فتتعرف منها على طريقة ولوج العالم الافتراضي، وتنشئ لها حسابًا على فيس بوك، يومها أنا على يقين أني سأعثر عليها، ولكن أي اللغات سنتكلم؟!
.....
كلهم كانوا يعلمون أن يحيى الغريب عائد، ولكن أحدًا لم ينتظره لما جاء الخطر!!
 لن ينتظرك أحدٌ أيها الغريب، فلا تعد!

هناك تعليقان (2):

إبراهيم محسن يقول...

ياااااااااه أخيراً لقيت حد مهتم بالتدوين لسه وكمان البوست في الشهر الجاري والسنة الجاريه ده شئ يدعوا للتفائل
ازيك يا هيما وازي ابراهيم كمان ؟

فاكرني يا واد ؟
اتمنى عودتنا للتدوين بقوة أفضل من مواقع الانفصال والانقطاع الاجتماعي
التدوين عالم من الخصوصية والاحترام
عالم ساحر
تحياتي يا ابراهيم

arab girlscool يقول...

This is such a nice addition thanks!!!

شات صوتي
كول
عرب كول
شات مغربي
انحراف كام
شات عربي
عرب كول

غلا الروح
شات الغلا
غلا روحي
شات صوتي
شات الغلا
الغلا
شوق كام
شات صوتي شوق

شات صوتي
شات عذاب
عذاب كول
عذاب كام
شات كام
شوق كام
شات صوتي شوق
شات كول
شات صوتي

شات الغلا الرقمي
شات عذاب كول الرقمي
شات عرب كول الرقمي

مدونة غلا الروح
شات الغلا
شات صوتي
الغلا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شات تواعدنا
شات صبايا الشام
شات وناسه
شات حبي
مدونة غلا الروح
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت
شات غلا روحي
مشاكل جنسيه
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت
صور بنات كيوت

Ratings by outbrain