أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأحد، 23 ديسمبر، 2007

يـوميــــات ..1

.... على الخلفية محمود درويش ـ كالعادة معي ـ : لا تنتظر أجدًا فلن يأتي أحد! ...

بعض الأوراق التي يحق لها ـ أخيرًا ـ أن تكتب حيث الفراغ أمامك ومن خلفك وحولك، وحيث العيد السعيد المبهج يملأ قلبك بفرحة تكاد تطفح ! (لامؤاخذة) ...

و ... عملاً بنصيحة العظيم (ماركيز) أن حياة المرء ليست ما يعيشه، بل ما يرويه، تروى الآن هنا هذه الويميات الخاصة، كنوع من الـ ... أي جاجة ، وخلااااص !!!

ملحوظات مبدئية: لا تبدو الفكرة مجنونة جدًا، ولكنها مستفزة، منظر الورقة بين يدي مضحك فعلاً، الكتابة في كل جهة، والترتيب شبه منعدم ! ، ربما أدركه بحدسي ! و شكر لورقة الصديق أحمد محمد سيد لأنها تكبدت الكثير !!

*هناك أيام عادية، لم تقم فيها بفعلٍ متميز/فارق، ولم يحدث لك فيها ما يغير مجرى حياة، ولكنها تظل ذات طابع خاص، وعزيزة على التدوين (مثلاً)، كل ما تود أن تفعله معها أن تقول قفي هنا الآن ....!! استمر أيها اليوم شهرًا، تكثف، تباطئ ، لا تبرح ! ....

ها يومٌ مميز، صباحه مختلف..وإن لم يكن ـ بالضرورة ـ ورد! ، للجميلة حضورٌ فيه، وإن لم تكن حبيبة !

ترفبها من مكانها الساكن على الدوام بطرف خفي، ... تستثير فضولك ولا شك، تحاول جاهدًا ألا تعكر ما بدا عليها من صفو، تفاجئ بأنها أمامك ... قلنا .. في هدوء !
مممم ، يمر اليوم، ويبدو الاستغراق في العمل ذا مذاق خاص، ربما جميل، هو الشعور بالإنجاز القاطع للملل من جهة، والمؤدي للواجب من جهة أخرى، يمتعك التنوع الذي لا يمل بين ما تؤديه بمحض اختيارك من اتصال، لكتابة، لطباعة، الأمور كلها بين يديك، ولسانك يلهج بـ(الحمد لله) !

في العودة .. رغم تأخرك يلفت انتباهك تنقلك المحتار بين عدد من العربات الموصلة للهدف!، تلمح أخرى ... تتنقل أيضًا .. بطريقة مشابهة، ... يستقر بها المطاف .. أمامك :)

الزحام الذي أصبح معتادًا جدًا يأكل الدقائق المتبقية من يومك ،،، ثالثة يضيق بك المكان إلى جوارها ، لم يكن الموقف جيدًا أبدًا في المساء، ولكنها الضرورة، تشاهد ذلك اللص المحترف، وتضطر للصمت!! تصل لتجدهم هناك .... لم يتنه اليوم بعد !

هناك 13 تعليقًا:

smraa alnil يقول...

مشكلتك يا هيما معايا اني بجد مش بفهم كلامك
يا ابني انت بتحسسني اني مش بعرف لا اكتب ولا اقرا

المهم انا اول واحدة تعلق

الغريب يقول...

إذا كان لسه اليوم ماخلصشي
يبقا أكيد بكرة هيتضح الموقف أكتر
أنا في الانتظار
تحياتي

Yasser يقول...

صباح الفل

وفل عليك

اظن كدا ميت فل وعشرة

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

سمـرا : على فكرة كفاية نورك هنا ، ووجودك أول واحدة بيدينا أمل ف بكرة
بس إنتي مش فاهمة أنهي لغز بالضبط ؟؟؟

ولما إنتي ما بتعرفيش تكتبي، إحنا اللي بنعرف :)

نورتي

نهر الحب يقول...

انا بس قلت اعدي اززززززززززززيك
تعرف انك احلي واحد بيقول ازيك

مش عارفه مش عايزه اقول حاجه
انا بس كنت مفتقده كلامك

علي فكره قريت كل اللي فاتني
ابقي شوف تعليقي علي الافلام

متنساش تدعيلي

Rosa يقول...

لما ابراهيم يقرر يكتب يومياات يبقى اكيد هنقري يومياااااااات من نوع خاص
شوف انت بقى ابراهيم و معاه هو كمان يعملوا ايه
:D
كل سنه و انت طيب
:)

حسن أمين يقول...

بقالي كتير ...كتيرررررر ما فكرتينيش انك إنسان أوي .. اعبان أوي .. مرهف أوي
بنخبي ليه يا ابراهيم .. هو عيب ؟
كأن الإنسانية خنوثة
أو..
الراجل ما بيعيطش
وما بيحسش
ولا يحكي الا عن نزواته المؤذية المنتصرة أبد الآبدين
دمت إنسانا يا صاحبي

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

عزو : تتربى ف عزو ،،، إزيك يا ابني، حالت بيني وبينك أيام !!


أنا كذلك في الانتظـار ، الورقة ضاعت يا عز !!!، نبرجع نكتب من جديد ، فيه أيام يا جماعة بتبقى أحلى من إنها تتكتب، وأيام بتبقى أسوأ !!


تحياتي

**********
أبو اليسـر : قشطـة عليك !!!
كده نورت مصـر كلهااااا

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

الجميـلة ..نهر الحب :
إزيك ... تاني :) كان رااائعـًا كل ذلك

بدعي لك يا ستي، ربنا يوفقك يااااارب ، ويسعدك دايمًا


شفت اللي كتبتيه :)

**********

روزا : حقيقي حضورك نور للمدونة، وللتعليق، ولكله شكرًا على كل هـذا الإطــراء

كل سنة وأنتِ أجمـل

david santos يقول...

Happy new year!!

Carol يقول...

كل ما تركته لي كلماتك داخلى هي بعض من الاحاسيس المتناثرة و ليس لها ترتيب منطقي
و لكنها أحاسيس غنية
المهم كل سنة و أنت طيب:)

غادة الكاميليا يقول...

النهايات التى تبدأ بوجع جديد او ماشابه من آلام ، الكتابات التى تعلو صفحات ستلقى كى لا تبكينا اكثر
الخطوط الطولية والعرضية لم تعدتتقاطع إلا في الحزن والأشياء التى ننتظرها تفاجئنا بالأحلام التي ستوءدها رغما عنا
الأيام تنتهى وتبدأ على نول واحد
حتى الإيضاح أصبح مراً
عام جديدعليك

جسر الى الحياة يقول...

والله يا ابراهيم ساعات احس انك كاتب ساخر واحيانا فيلسوف عميق التفكير فى مقدرات الحياة واحيانا اخرى انسان بسيط يكتب ما يخطر على باله بجد قولى هو فيه ايه؟ هههههههههه اجمل حاجةان الزحام اللى بياكل ما تبقى من يومك ده افتقده انا بشدة نفسى اعيش يوم وسط الزحام رغم انى اكرهه لكنك جعلت عندى رغبة فى الانخراط فيه لعله ياكل يومى

Ratings by outbrain