أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الثلاثاء، 12 فبراير، 2008

لولا .. أن .. الكـلام ..يُـعاد !!

... أنتَ لا تذكر الآن من الذي قالها !! ..
لا تذكـر إن كان قالها لك أصلاً أم لا ...
بعد قليل سيواجهك الهواء ، وتضم نفسك بين يديك، وكأنما لأول مـرة !!
تود أن تقول : أنـــا أقوى !!
وزحام السيارات والمارة، والصخب والضجيج
تفكر في الانتحار ...
فتتذكرهم ..جميعًا !!
هم الآن كالأشباح ...
توقن بوجودهم حولك، ولكنك لا تراهم !!
أبوك ... على كرسيه الذي لم يغادره ، أمك بحنانها الذي صرت تفتقده ، إخوتك الذين رحلوا .. فجأة لعوالمهم الأخرى .. و ..
كل من حولك ... !!
كيف تسمي الناس الغير عاديين في حياتك ؟!! ... تشعر أن وصف ( أصدقائك) لا يتلائم مع حالاتهم !! ...
لا تصفهم، تكتفي بأسمائهم التي يمنحك ترديدها إحساسًا خاصًا ...
تفكر ـ بعبث ـ فيمن تتشابه أسماؤهم ...
للمرة الألف تتوقف عند اسم مختلف ....
تردده ألف مـرة
****************************
ولا حاجة :)
****************************
عاملة زي (نأسف للإزعاج ) كده
تنتاب الواحد منًّا ـ لا سيما ممن ابتلاه الله بالتدوين ـ حالة من الحساسية الكتابية، كأن تتقافز الكلمات من حوله محدثةُ دويًا وطنينًا ، ويحدث أيضًا أن لا يكتب في كل ما فكر به، وما يفكر، بل وما طلب منه !! هكذا هي الكتابة، حالة ، عصية، وعزيزة مـعًا !!، لا كالحبيبة، بل كالحماة ـ ربما ـ :) .....فيقوم ليكتب ما لم يدور بذهنه أصلاً !!
عارفين حالة التفكير بالفصحى .....
مش عارف ذا كنت قلت عليها ولا لأ، لكن دي حالة حلوة قوووي، بالمناسبة، كانت بتجي لي أوقات، مش بس لما بكون بفكر ف موضوع عاوز أكتبه، ولكن أحيانًا (إبان) قراءتي لأحد النصوص ذات السمك اللغوي المعتبر، كروايات أحلام مستغانمي، أو ابن علوان، وغيرهم ... يتقاطع أحيانًا ما يذكرونه معي، فأبدأ بسرد متخيل في عقلي بالفصحى لأحداث مشابهة، لذلك لا زلت مصرًا على أن أي تقدم تكنولوجي لن أعتبره محترمًا وذا قيمة( حتى لو خلونا نصور فيديو بالإمبي فور ) إلا إذا قاموا باختراع ذلك الشيء الفظيع الذي يدون (مش يسجل خلو بالكو) ما يفكر به الإنسان ـ لاسيما المبدع ـ ، وأكيد اختراع زي ده (أو مثل هـذا ) هيكون له شأن عظيم، ودور فعال في منع الكثير والكثير من جرائم الاغتصاب والسرقة بالإكراه ......
ممممممممممممممممممممم
إنهاردة .. أصلاً كان أجازة، وكان مطلوب مني أكتب اليوميات، لدرجة إني فكرت أرجع للي كنت كتبته، أشوف أنا كتبت إيه فيه يخليه مطلوب كده، وأعمل له (كشأن الحاجات العظيمه كلها ) عملية بتر أحد الأعضاء !! ... لكن كل ذلك لم يتم .... آه ، افتكرت إني بقالي مدة ماراقبتش خط سيري التدويني، بغض الطرف غياب الكثيييييييير من الجمهور اللي (بالتأكيد) مش عزيز ولا حاجة :) ...
رجعت، وشيكت عليها، تقريبًا معدل لا زال لا بأس به، بس حـد خد باله من كلمة (تاريخ البني آدم بيفضل ملازمه زي ضله ما بيفارقوش إلا سـاعة الموت) اللي ف الأغنية (لو مضايقة حـد ياريت يقول لي أغيرها بإيه، لإنها بتوصية :) ) .... آه ، فكرة التاريخ دي حصلت معايا الأسبوع اللي فات، لدرجة يمكن حسيت إني هموت بعديها بشوية، فكرة إنك فجــأتـ(ن) تحط تاريخك قدامك، وإنتا بتحكي لحد ! ... قد إيه كثير بيكون ممتع ( وأذكر في هذا الصدد صديقي العدوي ..مثلاً .. ربنا يفك جيشه) ...
**************
بمناسبة اليوميات .. ((كتبتها وحذفتها، وبعدين قررت تعود مـرة أخرى ... لا تحتاج لإهداء .. إلى الموجودين ..دااائمًا ))

ـ

ـ 4 ـ مـؤجـلة .!!

و إلا ما معنى أن تستحضر ورقًا قديمًا، و حبرًا جف، لتستعيد يومًا مـر ؟!!

كنت كتبت في حُطام ورقـة، بدا لي أنها ملتني سريعًا ـ أن .. قولوا للذين لا يكتبون يومياتهم أن الأمر جميل، وقد يكون مدهش، ومختلف، وأخبروهم (وكأنهم لا يعرفون) أن اليوم لا يبدأ صباحًا كما قد يتخيلون كثيرًا ، بل قد يبدأ (ولا يبدأ) إلا في مساء، جد نفسك محاصرًا بهم، وتتوقع لكل واحد منهم ردة فعل مـا، ربما تكون الصدفة حينها هي من يحمل لك سعادة يوم، بلقاء مع من لم تره منذ مدة .. يأخذك إلى عالمه الذي كنت تسمع عنه، فتستمع بالاستماع منه، ... مثلاً !! ، هذا مجرد مثال !

قولوا لهم إن الكتابة هي الاختراع المشوه جدًا لوصف ٍ مــا، لا تصف أفراحنا، ولا تعبر عن الألم بقدر ثلاث جروف ؟!! الحزن كالفرح في "معجمها" الجامد؟ ح ز ن ف ر ح ( ها الآن جمعهما الحاء وبقي الـ نزف ، مثلاً !! ومن العجيب أن الألم بنفس حروف الأمل، وأن السعادة تستهلك حروفًا أكثر، ولكن التعاسة تطاردها !!!

صحيح، مامعنى أن أكتب يومًا سابقًا؟ ، ما منى أن تكتب ؟؟ أصـلاً ؟؟

حسنًا ، سأكف عن هـذا، لأني أملني هنا بسرعة .....

اليوم يخيل لي أن شعور الـ(أخــذ) جميل جدًا، ويرادفه الـ(عطـاء) بالمناسبة، وأن هناك صرخة كبييييييرة وهائلة تقول (ليس من حقك) ... ليس لك ...

تتراءى لي صورة درامية ساخرة، واقفٌ في هذا الميدان أو ذاك، وقجد نجحت تمامًا في جمع أحبابي حولي، كلهم يحبوني، ويقسمون بحياتي، ولكنهم فجأة يضطرون للرحيل ، جميعًا !!! يحبونك جدًا ، ويعز عليهم فراقك، فتدمع عيونهم، وتحاول أن تواسيهم، كيف نعوضك، أين سنجدك؟!، تشفق عليهم، تفكر في أن تمنح كلاً منهم تذكارًا، سوف لن أنساكم .. خذوا كتابي، سنقرؤك كل يوم، خذوا أقلامي، كلما كتبنا تذكرناك، وأنتم خذوا قميصي هذا، سيدفئنا جدًا، ونذكرك على الدوام، وأنتم ماذا ، هاكم يدي ، سنكتب لك، وعنك ، ونلمس كل ما تحب، وأنتم خذوا رجلي سنمشي لك، ونذكر بك كل مكان ... يقسمون بالولاء والمحبة، تضحي أكثر خذوا عيني سنرى لك، خذوا أذني سنسمع بدلاً منك، خذوا أنفي .. لساني ...

الآن يهجمون، وتبدو كفريسـة لم يبق بها إلا قلب !!

الآن ....

يفاجئون تمامًا ...

ليس عنده قلب !!!

يسيطر عليهم الفزع، ويتركون أجزاءك .. كان بلا قلبٍ إذا !!

ينهض رفاتك ...

قلبي هناك !


هناك 22 تعليقًا:

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

... طيب، ما لم أٌله، وما غاب عني طويلاً أني كتبت يوميات مؤجلة من 20/1 تقريبًا، وكونها تتنشر إنهاردة فده لظروف خاصة ...جدًا
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
آه حاجة تانية مهمة، إني سهران إنهاردة، وده لذكائي البالغ ( 5متر) حيث تعمدت أن أنام ساعتين مساءً، وده مش صح أبدًا، وها أنذا (وربما أنتم كذلك) تجنون عواقبه الوخيمة .....:(
###############
الحاجة الثالثة إن فيه 3 ملاحظات عندي :
ـ الماسنجر مش راضي يشتغل
ـ الكمبيوتر عاوز يعمل ريستارت (إعادجة تشغيل عشان اللي ثقافتهم سنغافوري)، وأنا بأجله
ـ آآه، ما اتفرجتش ع الفيلم اللي جهزته للمشاهدة من السبت اللي فات
مش ناقص إلا أقول إني كنت بقرأ (فئران السفينة) وتركتها .....

coca يقول...

بحب اقري اوي في مدونتك

احيانا الاسلوب بيخيلي مش عارفه اعبر

يمكن عندك حق لما بتقول قولوا لهم ان الكتابه اسوؤا اختراع لوصف الفرح

يمكن احيانا بردو مش بعرف اوصف

تحياتي

رانيا منصور يقول...

الجزء الأخير شدّني يا بن عم عادل

خدته اقتباس حتى يابني

سواعي كده بيطلع منك حاجات زينة..

باهرّأ :)

حلو أوي.

maii bahaa يقول...

جميل يا استاذ ابراهيم

أول زيارة ومش الأخيرة بإذن الله

تحياتي
:)

جسر الى الحياة يقول...

احيانا باحس انك متطرف المشاعر واحيانا احس بحنان كلماتك ودفئها واحيانا افزع من قراءة افكارك التى تتناثر ككلمات فى مدونتك الجميلة واعتقد انى عرفت من اول وهلةلدخولى مدونتك انى سادمن قراءة مدونتك مثل ادمانىللكتب لكن فى النهاية اجد لك مذاقا مختلفافى كتاباتك فهى محيرة بعض الشىء لكن تشد المشاعر وتنتزع من داخل قارئها احاسيس متناقضة كمشاعر كاتبها اعذرنى للاطالة لكن كلمات محتبسةبقلبى بعد قراءة هذا البوست الرائع والمخيف

حسام مصطفي إبراهيم يقول...

العزيز ابراهيم
رغم اني تشرفت بالتعرف اليك في ساقية الصاوي ثم أقرب في معرض الكتاب .. إلا أن هذه هى المرة الأولى التي أعرفك فيها على حقيقتك عندما تورطت في قراءة مدونتك .. بصراحة وبلا مبالغة : رائعة .. رائعة .. رائعة .. والتورط يعني أني بمجرد أن دخلتها لم اتمكن من مغادرتها حتى اتيت عليها كلها .. انسان موهوب وحساس وكتابة راقية ورقيقة ومليئة بالمعاني العميقة .. سلمت يداك .. بجد حببتني فيك يا واد .. وان شاء الله سبحانه وتعالى مش هتكون آخر مرة ليا .. شكرا على تشريفك مدونتي ورأيك في كتابي المتواضع .

raspoutine يقول...

انت انسان رقيق جداُ يا ابراهيم

طمنى عليك بقالنا كتير مشوفناش بعض من ساعة الاوبرا

مروة جمعة يقول...

أولا صباح الخير
ثانيا
فيه ايه بالضبط؟.. لن أعلقك على أسلوبك بالطبع.. بس حاسه اني دخلت في مود حزين.. حالة حزينة فعلا!.. اليوميات حاجة بديعة بالفعل خاصة عندما تقرأها بعد كتابتك لها بفترة طويلة.. ياخبر هو حصل كده.. فعلا.. امتى؟

تحياتي
الغنوة تحفة
:)

محض روح يقول...

هو في ايه

هوالكلام اكيد بيعاد
هنجيب من فين
لخبطني هبحه في البوست ده
:)

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

كوكـا :
ألذ حاجة، رغم إني أول مـرة أشوف إسمك ف تعليق إنك بتحسسيني إنك من القراء المختفين، وده نسبيًا بيمنح بعض الأمـل ....
نورتيني على كلٍ ... وما تقطعيش الجوابات

*****************

رانيــا ... الجميلة على الدوام
شهادة أعتز بها من شاعرة تدرك معاني الكلام مثـلك ..... كوووول تحياتي

@@@@@@@@@@

أستاذة مي ، وجود (حضرتك) أجمـل
يسعدني تواجـدك ... على الدوام

حسن ارابيسك يقول...

مازال قلمك يشبهك
يحمل كلماتك الجميلة الأنيقة
مثلما تحمل انت داخلك روائح الزمن الجميل
انت تدرك كل معاني كلماتك فهي تخرج من وردة واحدة ولكنها تحمل روائح مختلفة من العطور فينتشر عبير ما تكتبه في أماكن مختلفة أماكن تعلمها جيداً أماكن تنتظر بين الحين والأخر كل تفوح به زهرة قريحتك قريحة تحمل من خبرة وتجارب انسانية ومحطات مختلفة في حياتك قد لاتكون بعيدة عن كثيرون فقد تكون متشابها رغم اختلاف احداثها لكنها تتشابه في العمق الانساني في أغواره في تلابيب عقله وفي تلابيب كل حالة مرت به انت دائما تمسك بمشرط تفتح وتشرح كل الوجدانيات التي تخالج نفوسنا
اتعبتنا وأمتعتنا
تحياتي

على باب الله يقول...

أسلوبك جميل .. يكشف عن عقل يعمل بطاقته القصوي في جميع الأوقات

أعجبني فيه أنه فريد .. ( بتاع بلاده ) أصلي .. ليس تقليد لشيء أو شخص آخر

---

أنا سعيد لأني إتكعبلت في مدونتك

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

ندخل ع الكلام الثقيييل !!
.
.
يا جماااعة حقيقي أنا تواضعي اتشحطط، واتبهدل، مابقاش عارف يعمل إيه
........
بدءًا من كلمات الجميلة (جسـر إلأى الحياة) ... صدقيني يسعدني جدًأ ما تكتبين عن كلماتي السـاذجة !! وصدقيني يشرفني دااائمًا ..مرورك .. ولا أتملك حسًا يجعلني أرد على كل ما ذكرتِ ...
إلا أن أشكرك جــدًا، وأتمنى أن تسعدكـ كتابتي داائمًا ..
*************
حسام باشا مصطفى ، سعدت أكثر بالاقتراب منكم جميعًا كأوائل سطور كتابة شابة مختلفة ومتميزة، والحمد لله إللي دليتك على مدونتي بطريقة على فكـرة غير مقصودة، مش عارف حاسس إن أنا وأنا معروفة أكثر !! :)
سعيد بكون ما كتبته أعجبك حـقًا .. ويسعدني تواصلك دااائمًا
**********
الجميل : أيمن
حمد لله ع سـلاااامتـك يا راجـل
أنا كذلك أفتقدكـ ـ ـ !!
تحيتي

نهر الحب يقول...

اعتقد معنديش كلام يبقي اكتر من اللي قالوه

انا بس احيي حسن ارابيسك
ربما لانه استطاع ان يقول ما لا استطيع ان اقوله او اصفه!!!!!!!!!!

حاجه واحده بس
متشيلش الاغنيه عشان انا بعشقها وبقت عندي ادمان ولما بفتح النت بفتح مدونتك واسمع الاغنيه واكررها لحد ما اقوم

جمهورية مصر العربيه يقول...

مش جميل والكلام ده .... لأده بجد تحفه فنيه

appy يقول...

انا مكنتش متخيله انى هقرأ الكلام الكبير ده بجد حلو قوى انى الاقى عقول لسه بتعرف تفكر وتعبر عن مشاعرها

سلمى البنا يقول...

ابراهيم بجد حرام عليك
خواطرك عن الكتابة بتقول باقي اللي مش بعرف اقوله عن الكتابة - ممكن احط اللينك بتاعك واكتب عليه - المدون بتاع السيرة الذاتية لقلمي- قال يعني بقى عندي سيرة ذاتية تستحق
بس بجد البوست قوي اوي المرة دي
كان نفسي اقراه من اول ما حطيته بس النصيب بقى تقول ايه

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

السادة الوافدون(هيا المفروص الوافدين مضاف إليه) الجدد ....
مروة هانم جمعة :
مساء النور، مممممممم الكتابة ..حزن .. أحيانًا كثيرة، حصل أم لم يحدث ماخبرش :) ...
اليوميات أوقات كثيييير بتبقى مملة، خاصة معايا، لكن بحاول أخليها مختلفة ...
تحياتي لمروركم يا فندم
*************
دينا، أو روح بـــس
لخبطتك!!، حد غيركـ .. يتكلم عن اللخبطة، وياريت بقى نفتح التعليقات ...
ونظهـر ... وكده :)

Sherif يقول...

لذيذ ..

بمعنى أن له مذاق خاص .. مشاعر صادقة ممزوجة بتعبير متمكن ..

فعلا .. حينما يذهبون .. يأخذون معهم كل شئ ..

تهنئتى

kafrawy يقول...

اقتباس

هم الآن كالأشباح ...
توقن بوجودهم حولك، ولكنك لا تراهم !!
أبوك ... على كرسيه الذي لم يغادره ، أمك بحنانها الذي صرت تفتقده ، إخوتك الذين رحلوا .. فجأة لعوالمهم الأخرى .. و ..
كل من حولك ... !!

انا عايز اقللك على حاجة يمكن هنا وجودهم كالاشباح

انما اللى معدش حاسس بوجودهم اصلا ولا طيف اشباح حتى يعمل اية ......؟

ياعم و النبى ماتنسانى

_احبك فى الله_

أوشــــــه يقول...

اسلوبك جميل وحاسه انك بتكتب بطريقه مختلفه ومميزه
تحياتي

د/اجدع بنوته يقول...

اسلوبك هايل ياابراهيم

بجد ماشاء الله

حسيت انى بقرى لكاتب كبير

بالتوفيق

Ratings by outbrain