أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الجمعة، 5 سبتمبر، 2008

صلاة ..اسمـها.."التراويح"

أي حد يطول ف الصلاة طوول السنة، يقولوا عليه بيصلي "التراويح" ولا إيه ؟؟؟

السُنَّة الحاضرة جدًا في رمضان، مش عارف أوقات بتخيل إن الناس دي كللللها مش مدركة إنها"سنة"، أو إن نصهم مثلاً لو حد قال لهم دي مش فرض، هيجروا !!!

لأ طبعًا ...

لأنه ف رمضان الناس بتحب ـ تلقائيًا ـ تقرب من ربنا أكثر

التراويح دي بشوفها من الحاجات اللي بتدي أمل قوووي ، ف إن الناس لسه فيها الخييير ده كللله ، والزحمة دي كلها على صلاة سنة تؤكــد إن الناس لسـه قريبة من ربنا قوي ، رغم كل المظاهر اللي بتبان بعيدة، والأصحاب اللي بيتجمعوا ف المساجد ولاد وبنات ، وكده ... بقى !!

.

زمان كنت بحب أصلي التراويح في مسجد يبقى مش زحمة قوي، مش عارف ليه، بس بحس كده بالتميـز، لما تبقى الدنيا زحمة، كنت بحس إنها مش فارقة أصلي، ولا ما أصليش، الأمر اختلف جدًا طبعًا لما الواحد راح يصلي ف الحرم، حيث الزحمة أساس من أساسيات الصلوات الخمس أصلاً ، لكن ولأني شخص ملول بطبعه، كنت بصلي كل ركعتين ف مكان J ....

.

في صلاة التروايح بتحس بطعم تاني خااالص للصلاة، سبحان الله، بتفضل مركز مع القرآن(المفروض يعني) أوقات كثييير (خاصة لما ربنا يكرمك بإمام صوته حلو) تبقى بتسمعه كأنما لأول مرة، ما بيبقاش نفسك الراجل يبطل قراءة، ولا يركع خااالص، ،،،

الغريبة بقى إنه بمجرد ما يسلم نفسك الأمارة بالسوء توَّزك تقوم، وتقول لك "كفاية كده"، ماهو ده حاجة برضو تبين لك إنك لسه جوا مش صافي قوي، يعني مفيش شياطين، وكنت مبسوط وإنتا بتصلي، والناس كلها حواليك بتشجعك، لكن برضه لسه جوا محتاج كثيييير ، محتاج يصفى أكثر ، محتاج يقرَّب من ربنـا أكثر، محتاج يعيش رمضان بقلبه مش قدام الناس بـــس ....

محتاج قوووي تعرف .. إن التراويح ليها تكملة ف البيت، لوحدك، بينك وبين ربنا بـــــس

تدعي قووووي وتقرب قووووي

ماهي فرصة أبواب السما مفتوحة جدًأ ، والشياطين مصفدة، يعني مفيش غير نفسك الأمارة بالسوء، وشوية شياطين إنس عمالة تتنطط، سيبهم كلهم ... والجأ إلى الواحد الذي لاينام ولا يغفل ولا ينساك ..

قول له الحمد لله يااااارب، عصيتك كثيييير، وبعدت عنك كثييير، نفسي أقرب قووووي يااارب ، نفسي أبقى كويس أكثر من كده ، الناس شايفيني كويس، بس إنتا عارف أنا عامل إزاي !!، بتسترني وتسامحني لأنك كريم وعظيييييم، وأنا عبدك الضعيف قوي، الفقير قوووي، ارحمني برحمتك، واشملني بعفوك ... يااااااااااارب

ربنا يتقبل مننا جميعًا ...

. . . .


و .. رمضـان ..كريم .. مع إبراهيم :)

هناك 11 تعليقًا:

غير معرف يقول...

مش معقول ...
أنا أول تعليق ..وكمان أول مره أكتب هنا ..
المهم ..كنت عايزه أقول إيه ؟؟
قبل ما أنسي ..
عايزه أقول ربنا يكرمك يا إبراهيم ويسعدك ..
وربنا يعنا كلنا عن النفس الأماره بالسوء ..الي جايبانا ورا ..
ربنا يستر ..
كل سنه وإنتا طيب ..وسلامي لدعاء
إيمي

سمسومه العسوله معاكوا يقول...

كده قشطه وأنا تاني وحده أنا فعلا حسه بالشعور ده أنهرده الشيخ (البدير) كان بيقرأ وأنا نفسي ميخلسش الصلاة بس أول مخلصت الركعه قلت.........
يلا عشان أكمل التراويح وقمت أكمل والحمد لله وكان (الدعاء) رائع
سلامي الخاص ليها
سمسومة العسولة  

اميرة يقول...

فعلا التراويح بالنسبالي حاجه مهمه جدا في رمضان
برغم اني بقالي تقريبا خمس ست سنين مش بنزل اصليها
الاول كانت المذاكره و الامتحانات و بعد كده تقدر تقول اخدت على كده
المسجد اللي جنبنا
برغم اني مش بسمع صوت الاقامه فيه في الطبيعي إلا اني بسمع التراويح كلها و انا في اوضتي
الاحلى بقى فعلا انك تجرب التهجد
احساس مختلف تماما

ورمضان كريم

اه بخصوص "اسكروينجي" ده اسم نجمه بس بالنوبي

غير معرف يقول...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

كرانيش يقول...

جمييييييل جدا احساسك

كرانيش يقول...

عاوزه اقول حاجه بليز
ايه كميه ابراهيم الكتيييييييير الموجوده عندك فى المدونه
جريده ابراهيم
رمضان ابراهيم عليكو
ابراهيم وابراهيم

ايييييه ده كله

ده سؤال برىء جدا على فكره

كيارا يقول...

صلاه التراويح هي رمضاااااااان

من غيرها يبقي مش في رمضان


كل سنه انت طيب

نضال يقول...

ده واضح انى مختفية فعلا
حلوة تدويناتك الرمضانية قوي
بالنسبة لى
التراويح في المسجد هى اللى بتحسسنى برمضان مع انى ساعات كتير ببقى بنااااام بس المسجد الكبير اللى جنبنا والصلاة فى الهواء الطلق حلوين
ورمضان بالنسبة لى هو محاولة لتنقية القلب من شوائب وسواد السنة كلها
فرصة عظيمة لاكتشاف النفس اللي لسة فيها خير ، ياريت السنة كلها نعرف نكون بهذا القرب من الله
وكل سنة وانت طيب

جـيـداء يقول...

مش عارفة ليه الواحد نازل عليه كسل غرييييييب السنة دى ، يعنى بصليها يوم و ابطل يومين :(

مع انى برجع و اقول هما الناس اللى بيصلوا التراويح دول ليهم ايد زيادة ولا رجل زيادة و لا صحتهم احسن من ى و انا لسه فى عز شبابى ؟ يبقى ايه الفرق بينى و بينهم ؟ ايه اللى معطلنى و مكسلنى..

ربنا يعينا و يعينكم :)

حسن أمين يقول...

حلوة الفكرة يا هيمو .. وحلو الدعاء اللي فآخر البوست جدا ..وينطبق على ناس كتير جدا ..
كلنا هذا الإبراهيم ..
رمضان كريم عليك .

جسر الى الحياة يقول...

طبعا صلاة التراويح جميلة فى المسجد بس احيانا الناس اللى حواليك بتجهدك وتجهد مشاعرك انا باتكلم عنى كسيدة وجربت اصلى فى مسجد جماعة قررت اروح المسجد فى العشر الاواخر بس وبقية الشهر قررت اصليها فى البيت مشكلة المساجد والستات هيا كتر الحكاوى واللت والعجن والعيال كل ده بيخرجك من خشوع الصلاة لكن فى النهاية الصلاة نفسها فى الفروض الخمسة حتى لها طعم تانى فى رمضان وكانه شهر جميل فى كل شىء حتى فى احساسنا بالحاجات اللى بنعملها طول السنة
وكل رمضان واحنا الى الله اقرب وفى طاعته
دمت بحب ومودة

Ratings by outbrain