أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الاثنين، 13 أبريل، 2009

عــامُ ..مضـى ..وكأنه ما مر عـام !!

.. لا شيء يرهبنا كالزمن! ...
فجأة .. تخبرني صديقة، أو تلفت انتباهي إلى أنه قد مر عام فعلاً، منذ 11/4 /2008، ذلك التاريخ الذي "يبدو" أن أحدًا لا يذكره .. حتى اليوم .. ..
فجـأة أعود إلى الوراء 365 يومًا .. لأتـ ــذكــ ـ ـ ـ ــر !!
جرى في النهـر مـاءٌ كثيـر! ..

مر عام، وصدر لي كتاب اسمه (المسحوق والأرض الصلبة)...
الكتاب الذي لم يثر أي غبار حوله، ومر بسلام .. مطمئنًا ..هادئًا في مكانه الآن .. بين أيادي ما لا يقل عن 500 مصري بحـال !! ...
عل الأقل أستطيع أن أؤكد أنه مع 100 مواطن، أعرفهم بأسمائهم ...
بغض النظـر عن مدى تفاعلهم وتعاملهم مع الكتاب ...
فقد كنت أعلم قبل نشره، بل وأثناء كتابته (بل وفي أحد نصوصه .. أيضًا) أنه يصلح لاستخدامات أخرى .. عديدة ، غير القراءة .. والكتـابة ،، و التأثيـر على البشــــر!
كل ما حدث أني أردت أن أنشره، وقد كـان!

الآن أتوقف، لماذا؟!! ...
هل لرصد "ردود الأفعال" وهي كثيرة، وجيدة إلى حـد بعيد، لا سيما إذا قارنت نفسي بمن يكتبون "أفضل" مني، وهم كثر!! ....
ولكن ماذا بعد (ردود الأفعال) !! ..
عبثٌ ..كلـهـا الحيـــاة .. أيضًا !
ستضع بصمتك، وتمضي ...
نعم ستعرفها الأجيال التالية، وتدرك بعد مرورها أن هناك من كتب "نصوصًا" غريبة ...
كلما مررت بـ (سـور الأزبكيــــة) .. تـسـاءلت : متى سيكون كتابي بينكم ! ...
ويا ترى هل سيلفت انتباه أحد حقًا ؟!! ...,
عامٌ مضى
ويجب أن نتوقف عنده تمامًا ...
صدرت العديد من الكتب، بين وأثناء ذلك العام، وحضرت العديد من الاحتفالات بمواليد جديدة لأصدقاء كثر، وأدركت كم أننـا معًا، جميعًا ،،، وماذا بعد ؟!! ...
كتبت أيضًا العديد من النصوص، ما بين شعرٍ وقصة وتدوينات وغير ذلك ...
ظهرت في عدد من اللقاءات التلفزيونية (هما اتنين بس .. كفاية!)
فكرت كثيرًا في نشرٍ ثانٍ .. أو ثالث ..
تفاءلت كثيرًا
وتشاءمت أكثر ..
هل فعلت الصواب حقًا!!
أم فعلت فقط ما كان يتوجب عليَّ فعله في هذه المرحلة!! ...
سأفكر كثيرًا مرة أخرى ...



متعلقات

إبراهيم يصدر كتابًا


ما ..قبـــــل

البنت التي لم تحضر حفل التوقيع

المسحوق والأرض الصلبة

نصوص الروشنة والفصحى

من الكاتب المدون .. إلى القارئ المدون ..مصر بخير!

تدوينة لم تنشر (ردود .. أفـعال)

شكرًا لكم!

هناك 11 تعليقًا:

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

((عــــام المــسـحــوق))

يمكنني أيضًا أن أسمي هذا العام، الفائت .. عام المسحوق ..
وبعيدًا عن الأحداث السياسية والاجتماعية التي انسحق فيها المواطن المصري ..(لأن ذلك يحدث كل عام) يمكنني أن أرصد بعض ما قبل وبعد .. المسحوق!
فأتذكر مثلاً:
أغاني قبل المسحوق:
إلقالك حـد
ضحكت ليَّـا سنيني
أنا قلبي ليه حاسس قوي
كده علطوول بحبك لاقيتني
بينما بعد المسحوق انتشرت أغاني:
هسأل وأسيبك لضميرك
تسلم، وفر على نفسك أي كلام
عرفت إيه تاني ممكن أعمل إيه؟
نيجربيه !!
********************
كما صدرت عدد من الكتابات المؤثرة قبل المسحوق، نذكر منها:
ذاكرة التيه
طوق الطهـارة
هدوء القتلة
بريق لا يحتمل
عـضو عامل
ولد خيبان
كيميا البـشـر
بكرة..مش مهم الساعة كام
(حين يضحك البحر)
و "مكتوب على الحـافة"
بينما بعد صدور المسحوق ..والأرض الصلبة، ظهرت كتابات أخرى مثل:
أما هذه فرقصتي أنا
تسبيحة الدوران للقمر
غرفة السيد بحر
طاعون يضع ساقًا...
ســاديـزم
حبِّـة هــوا
خيـانة القاهرة
عزازيل ..
وغيرها
*********************

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

ماتوا .. قبل المسحوق (مايوصلهم):
سمير سـرحـان
محمد مُـستــجـاب

مــاتـوا بعد المسـحوق:
درويش ...
المسيري
العالم
أبو ريــة
*******************

ناس فاكرين "المسحوق" ..كويس:
عائلتي .. الحقيقة
عائلتي .... الأدبيـة (مـغامير)
بهاء طاهر
بلال فضـل
شيرين أبو النجا
محمد أبو زيد
هشام الصباحي
حسام مصطفى
نور القبطان
غادة خليفة
إيمان مصطفى
********************
لم يقرؤوا هـذا الكتـاب ..بعد!
((همـا عارفين نفسهم كويس، ويــاريت ما يعملوش كده ..تاني!!)

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

شـكــر واجب ...

ومتأخر:
لكل اللي قال لي إن الكتاب ده كويس، أو إنه حس إني ييجي مني! :)، وطبعًا شكر كتييييييير للي اهتم وبعت لي رسائل على الموبايل، وعلى الفيس بوك، وعلى الإيميل ... واللي تعب نفسه واشترى، واللي تعب نفسه أكتر وقرا، واللي تعب نفسه أكتر وأكتر وسألني!!

آآآســـف جدًا:
لكل الناس اللي شافت إن الكتاب ده ملوش لازمه، أو كتاب عديم القيمة، أو إنه مكنش لااازم ينزل دلوقتي(ولا بعد كده)، وآسـف أكتر للي وصله الكتاب وماكلفش خاطره يقراه، لإن الغلاف مش عاجبه، أو العنوان مش جاي على هواه، قريب قوووي هنحاول نرضي كل الأذواق :)

اميرة يقول...

طب هو بعد تلات تعليقات من شخصك-المتواضع جدا وش بيغمز- أحب اقول كل سنة و انت طيب و كل سنة و المسحوق طيب
امم
صحيح انا اتأخرت قوي لحد ما قريته بس لأني كنت متأكده انه هايعجبيني و كنت مستنيه لحظه التلقي المناسبة تيجي
كل كتاب و انت طيب يا ابراهيم
في انتظار جديدك دائما

كرانيش يقول...

رغم انى من الناس اللى قروا الكتاب وعجبهم
الا انك مكتبتنيش

كل سنه تكون احلى من اللى قبلها يا ابراهيم
وكل سنه بكتاب جديد يضيف شيئا ما

kafrawy يقول...

كل سنه وانت طيب

هدى يقول...

بقالك زمن ما عملتش حاجة شبه دي

عود أحمد

واوعى تقوللي أحمد مين

أحمد الشمسي يقول...

ايه الجو الغامق ده يا ابراهيم؟!
البوست طالع كئيب كده ليه؟
ابتهج يا ولدي فقد فعلت الصواب حتما!:)

أنا عارف اني اتأخرت على الرجوع هنا، بس انت عارف الجيش وحكمه على البني آدمين...
تحياتي

غير معرف يقول...

كما قلت فىالسطر الاخير
ودوما السطر الاخير يحمل النتاج

مرحلة كان لا بد من فعل مثل هكذا الخطوة
سعيدة بهاكثيرا

الكتاب وانت تعلم هذا جيدا
فانتازيا
فهو مميز لذلك ايضا جدا

كل التوفيق لك
أ ابراهيم

:)

شيماء سمير

عَبْدو المَاسِك يقول...

أنا أحييك بجد يا إبراهيم

معظم الأعمال دى الوقت علشان تظهر لازم يقوم عليها حملة علامية و بروباجندا و نقول على كاتبها أديب لوذعى...فعلا إحنا بنكتب و خلاص و نعبر عن اللى جوان و نصمت و نمضى بسلام...صدقنى يا صاحبى الكتابة الجيدة هيا اللى بتفضل فى الآخر ..مش مهم بعت كام نسخة و لا قراك كام شخص ...المهم إنط سيبت شهادتك عن الواقع واضحة و بشكل جميل و أكيد مش بحب إن يكون ليا فى الأزبكية كتاب لكن ...الزمن هوا اللى بيعمل كده

بوست رائع و مسحوق

مها يقول...

كل التهاني بسنة أولي مسحوق
الأيام حقيقي بتعدي بسرعة!!
بس ليه بتحتفل بأول كتاب بالتوقف عن الكتابة؟؟ فات أسبوعين ومافيش تدوينة جديدة!!

رغم أنف السحق والساحق..
اكتب تاني وتاني عن المسحوق..

Ratings by outbrain