أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

GoodReads

ككل الأشياء الجديدة ... الجميلة

يطل عليَّ عبر أحد الأصدقاء .. فأتوجس خيفة من "موقع جديد" يفرض سيطرته ووجوده وسطوته!

لا أحب المواقع الاجتماعية الجديدة باستمرار!

حتى الفيس بوك، قبل أن أدمنه، كنت متوجسًا منه!

ولكنه هذه المرة موقع مختلف، له سحر وجاذبية خااصة جدًا

فكرته أصلاً محببة إلى قلبي

إنه موقع الكتب ،

أحب أن أنقل لكِ هنا ما قالته عنه (بثينة العيسى):

انضممتُ إلى good reads ، أضفت 9 كتب إلى الموقع، وقدمت طلباً للعمل كأمينة مكتبة !


أعتقد بأن الموقع يوفر فرصة للكاتب لكي يؤرخ مسيرته القرائية، ومن ثم يرصد جملة التجارب التي تمازجت مع تجربته الكتابية، وأثرت نصه وأثثت عوالمه، أعتقد بأنها فرصة جديرة للتعرف على الكتاب من زاوية جديدة، زاوية تعاطيهم مع الكتب، وليس بالضرورة من خلال استعراضها أو قراءتها نقدياً.


الأهم، أنها - أيضاً - فرصة للقارئ عموما، لكي يتعرف على نفسه من خلال ما يقرأ، لكي يضع إنسانيته على المحك، لكي يعترف بتلك التجربة التي عاشها - بتفاصيلها - بين دفتي كتاب، ويخبرنا - على الأقل - كيف ساهم ذلك الكتاب في كونه على ما هو عليه؟


أنا سعيدة بالموقع، سعيدة لأن الكتب " كائنات حية " في تلك المكتبة، ولأن الأرفف نظيفة وغير مغبرة ..
في ذلك العالم الحي غير المغبر .. صنعت لي رفا، صنعتُ لي وطناً!

.

أنا كذلك سعيد جدًا بالموقع، وبما أعرفه معه وبه ومن خلاله كل فترة ..

هنــاك ...

نلتقي أولاً بأصدقاء الكتاب، بشكل عفوي وبسيط ومباشر ..

كل منـا قد وضع كتبه المفضلة، أو التي يحبها، أو التي قرأها مؤخرًا، أو التي يريد أن يقرأها .. مع نبذات مختصرة وآراء موجزة عن كل كتاب ..

هناك أبقى بالساعات أفكر في كتابٍ قرأته، ويذكرني صديق آخر في تعليقه بكتاب كنت قد نسيته، حاولت أن أجمع أفكارًا عنه لأكتب تعليقًا أو نبذه ...

أشعر أن هذا الموقع ستحبه الكتب كثيييرًا وتقدره، حتى أكثر من صفحات الجرائد والمجلات، يومًا فيومًا وشيئًا فشيئًا سيحمل كل كتاب تقييمه ويتباهى به أمام زملائه (نضع لكل كتاب علامة من خمسة، ثم يقوم الموقع تلقائيًا بجمع هذه التقييمات ليصنع منها متوسطًا للكتاب، وآراء الناس فيه، شيء قريب الشبه بما يفعله صانعوا الأفلام في آي أم بي دي ) ..

إنه نوعٌ من رد الجميـل للكتــاب وصانعيه، ونوع من رد الجميل لأنفسنـا بما نفعله هنا وهناك من توريط للآخرين في القراءة ومشاركة المتعة J

.

شكرًا لـ جود ريدز، وشكرًا لصانعيه، وشكرًا لنزار شهاب الدين أول من عرفني عليه .

هناك 5 تعليقات:

عمرو يسرى يقول...

شكرا لك انك عرفتنا عليه
شكرا جزيلا

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

حسنًا!
كتبنا وما كتبنا!
لم أقل شيئًا
أراجع ما قلته مرة واثنين!
أين ما أجده كلما دخلت للموقع؟
لم أكتب مثلاً أن ترشيحات الأصدقاء للكتب تجمِّلني همًا فوق همي!
لم أقل مثلاً ـ وهذه مهة جدًا وهي جديرة بألا يحصل عليها إلا من عانى ودخل ليترك تعليقًا ــ أني وضعت هناك قوائم الكتب التي (أريد) أن أقرأها (توريد) وهي قد لا (تريـد) فتبعدين عنها أيامًا!
.
أصلاً استفزني أني منذ يومين راجعت تلك القائمة فوجدت خطئًا وقعت فيه، وضعت 3 كتب (للقراءة) في حين أنها ليست عندي أصلاً!
لذلك عدَّلت من وضعهم وكتبت أنهم (للشراء)، لما أبقى أشتريهم بقى أبقى أشوف هحطهم تو ريد ولا تو هيل :)
هههه
الآن فقط خطر ببالي أنه يمكن أن أضع قائمة جديدة ومؤذية جدًا اسمها تو هيل
كتب للجحيم
.
آآه
من مشاكل الموقع أيضًا أنه مفتوح للجميع (والأصدقاء) ولكن قد لا يعجب أحدهم أن أعطيت كتابًا يحبه مثلاً 3 نجوم، في حين أنه عنده من المخمسين!
أصلاً أصلاً إعطاء الكتاب درجة من خمسة فقط مشكلة،
ثم أكتشف أيضًا أنني لم أضع الكتب التي قرأتها، ولكن الكتب التي أحببتها!
وهذا فارق خطير
الموقع يتحدث عن القراء الجيدين، وليست عن الكتب الجيدة
.
نبقى نفكر في هذا الموضوع بعدين

Shimaa Gamal يقول...

أنا بحب الجود ريدز جدًا ، إتعرفت عليه فى لقاء مع بعض الصديقات المدونات
و قد كان :)

بس للأسف إكتشفت إن فى كتب كثير كنت أظنها مقبولة و لكن بالمقارنة و عند وقت التقييم بالكثير قوى نجمتين أو نجمة

:)

أحلى ما فى الجود ريدز ترشيحاتك و تعليقاتك على الكتب

candy يقول...

بجد بجد مش عارفة اشكرك ازاى انك عرفتنى على الموقع دا

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

عمرو:
إنتا كنت واقف على باب المدونة؟
منوَّر ، تخيل يا أخي ما اعرفش إن حد لسه مايعرفوش :) .
متخيل إنه مشهوووور قوووي
ـــــــــــــــــــ
إبراهيم:
شكرًا لأنـك مـعـايا ... ع الخـط :)
ـــــــــــــــــ
شيمـاء:
هوا كماااان بيحبك خااالص خالص، وإنتي عارفة اختلاف الرأي ما بيعملش حاجة في الحاجات التانية
أشكرك جدًا على فكرة :)
منورة دااائمــًا
ـــــــــــــــ
كاندي:
مكنتش متخيل في حد مايعرفوش
كويس إني عرفتهولكوو
...
تحياتي
وشكرًا لرضوى داود ..
لإنها عدت ولا علقتش

Ratings by outbrain