أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأربعاء، 8 يناير، 2014

قلم حياتي :)

في حياة كل منا أسطورة غريبة عن شيء يتعلق به لفترة، ثم .. فجأة يتركه، أو يفرق بينهما الزمن، قد يكون هذا الشيء حيوانًا أليفًا أو دفترًا صغيرًا، أو شريط كاسيت ( فاكرينه) .. أنا كانت لي علاقة طويلة مع "القلم" .. آآآي والله القلم!
 أول "قلم" ـ حقيقي مش ألش"ـ  خدته ف حياتي كنت ف تالتة ابتدائي، كان قلم "سنون" وكنَّا حينها أول مرة نتعرف على قلم السنون اللي مش مكون من قطع صغيرة كل ما يخلص تحطه ف آخر القلم ويطلع الجزء التاني، لأ قلم سنون بحق وحقيقي من اللي نص ملي ده، والكتابة بيه بتبقى جميلة وغني عن الذكر طبعًا إنه مش محتاج يتبري لكن القلم ده ما عاشش معايا كتير، ضاع في غيابات الحياة ..
 لكن تعلقت أكتر بعد كده بالأقلام الحبر، وكان لي معاها حكايات وطرائف كتير، أول مرة فضي مني قلم حبر (الموضوع ده عاوز شرح بالصوت والصورة) كان القلم من نوع أعتقد إنه نادر الوجود دلوقتي الحبر في القلم بيبقى في سفنجة جوا القلم، ولما القلم يفضى ممكن ـ أكيد يعني ـ يتملي، مكنش حد يعرف ممكن يتملي منين، وساعتها بدأت علاقتي بالحبر وترسخت بعد كده لفترات طويلة، كنت آجيب علبة الحبر وسرنجة أسحب بيها الحبر وأملا بيه القلم باللون اللي أنا عاوزه، وبيبقى لطيف جدًا لما ييجي لون رائق أزرق يميل إلى البنفسجي كده .. مش موجود إلا ف علب الحبر الجميلة، في البداية كان الموضوع مقتصر على الأقلام الحبر، بعد كده طورت نشاطي إلا الأقلام الجفاف وأنابيبها، وبقيت أشيل الأنبوبة من قلم أحطها ف التاني، واستبدل شكل اللي مش عاجبني بشكل تاني  ..
الموضوع تطور بشكل فظيع فيما بعد لما يعرف بالأقلام الـ 3 ف واحد، دي كانت أكبر متعي على الإطلاق، لاسيما النوع اللي كان فيه ف الثلاثة ف واحد قلم رصاص ، ياااه لن أنسى أبدًا ذلك القلم الأبيض الجميل اللي كان فيه أنبوبة أزرق جاف وأنبوبة رصاص، ويحتوي في الوقت نفسه على أستيكة تطول كلما "برمتها" حقيقي كان قلم رائع وياما كتبت بيه حاجات هبلة!
القلم الأبيض ده (أنا قلت إن الموضوع محتاج يبقى موثق بالصور) كان ليه حكاية أصلاً، كنَّا آنذاك قد تخرجنا من الطلية، ونمارس عبثًا اسمه "كورسات تعلم الإنجليزية والكمبيوتر" وكان عندنا مدرسة عظيمة الجمال والرقة وكان معاها القلم ده، كنَّا بنهزر معاها وكده، لغاية لما جت ف مرة بتقول إن القلم باظ (تقصد الجزء الجاف خلص يعني وكده) وإنها هترميه، فقلت لها هاتيه أصلحهولك، وقد كان، غيرت الأنبوبة اللفاضية بأنبوبة أخرى مليانة (من القلم أبو نص جنيه مش فاكر كان اسمه إيه) .. المهم رجعت لها بالقلم بقت مبسوطة قوي وقالت لي برافو عليك ..
وادتني القلم هدية .. وسط غيظ وحسد بقية الزملاء J
مش عاوز أقول بقى قد إيه كانت نهاية القلم ده مؤلمة في يوم من أيام الكشف في التجنيد ، لما اللي واقف طلب قلم، وبادرت وإديته قلمي (حبيبي) ونسيت آآخده منه!!
 أنا فاكر إني افتكرت ف نص السكة، ورجعت قلت له القلم وبتاع، وهو أنكر تمامًا أي علاقة له بالموضوع، وده علمني لما يكون معايا قلم أخبيه كويس، ولو اضطريت أديه لحد يبقى غطاه معايا .. عشان اللي بيفرط ف قلمه يفرط ف حاجات تانية كتيير!
بكتب ع الكي بورد من ييجي 5 سنين، بكتب بسرعة وبخط واضح ومنمق جدًا، بس مفتقد جدًا الكتابة بالقلم والشخبطة الجميلة وحميمية العلاقة بين الورق والأقلام، من فترة طويلة معايا قلم ولاحد لا يتغيَّر ولا ينتهي حبره، يونيبول اسود، لدرجة إني مش فاكر اشتريته ولا كمرته م المكتب ومن ساعتها مابيخلصش!  عندي إحساس قوي إن بنتي (رغم إنها بتشخبط كويس قوي دلوقتي) مش هيبقى ليها أي علاقة بالورق والأقلام وأتمنى تبقى علاقتها بالأشياء من حولها أفضل ...

هناك تعليقان (2):

هبه الاسكندرانيه يقول...

انا لسه بشترى اقلام كل ما احب اروق كده رغم انى مبئتش بكتب اصلا بس سعات امسك القلم و افتح نوته صغيره جديده كده و كتلكيكه اكتب بسم الله الرحمن الرحيم بس علشان احس بسحبة السن على الورق و علشان اشوف نفسى فى شكل الخط اللى طلع..الكتابه كانت بالنسبالى مراية الروح .اكتب و هندم روحك المنعكشه المهربده المتشتته بين ..الحجات :)
نفسك طويل يا ابراهيم ربنا يطول فيه كمان و كمان ..كان متهيئلى ان الناس بطلت تدون بس انت اهه جميله تدوينات التهييسيه جدا ..اوعى تتطفى النور :)

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

ياااه يا هبة، ما تعرفيش أبهجني مرورك قد إيه :)
الكتابة مراية الروح فعلاً ..
حلو تعليقك كمان
..
وأنا مستمر في التدوين، والكتابة للمدونة بشكل خاص،
بعتبرها هدية للناس اللي بتييجي هنا
وأتمنى أن تكون هدية حلوة
..
#مكملين :)

Ratings by outbrain