أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأربعاء، 22 يناير، 2014

ياا معرض الكتاب ياااا

مبدئيًا هكذا سوف لن أتحدث عن اللي متوقعة إني أتكلم عنه، فمن الأفضل ليكي ما تنتظريش معلومات، تقبلي اللي هقوله كده على علاته!
 حتى لو كان مكررك واتهرس ف 100 تدوينة قبل كده،
 ليس الأمر بخاطرنا .. يا فتاة
 كلما أطل علينا معرض الكتاب بوجهه السمح، كلما تكاثرت علينا الصغوط وتقلت علينا المواجع وتشتت أمامنا الذكريات ..
 أصبح من العادي والطبيعي أن تتذكر في معرض الكتاب الحالي تلك الكتب المسكينة التي حملتها إليك في معرض الكتاب الفائت، ولم يكن نصيبها إلى أن تزيِّن رفًا من رفوف المكتبة،
 أصبح عاديًا أن تتذكر أن وعودًا قطعتها منذ العام المنصرم وحتى الحالي لم تأتِ على واحدٍ منها
 أصبح طبيعيًا أن ترص كتب الأصدقاء، وإن تكاثرت هذه السنة بشكل مهول، فيما أنت في قرارة نفسك تقول (أبقى جدع لو خلصت نصهم) ...
 لو أن الدنيا تتوقف بزرار (Pause) لأي سبب من الأسباب، ويسمح للواحد منَّا أن يراجع شريط عامٍ منصرم مثلاً ..
 ماذا كان يروق له أن يفعل؟!
 بفكر فعليًا ـ وخلينا ف موضوع الكتب، وبلاش خروج لمواضيع وأفكار جانبيه ـ أروح أتبرع بالكتب اللي جبتها السنة اللي فاتت وما قريتهاش، خاصة تلك الخارجة من أعماق سور الأزبكية، لو أن الكتاب ينطق للعنني!!
 عام كامل أيها المجرم، ولم تفض بكارتي، ولم تزل ذرات الغبار الداخلية عن أجزائي، ولم تستكشف حتى الآن إن كنت أستحق اقتنائك أم الرمي في أٌرب سلة مهلملات !!
 تبًا لك والله!
...
آمل أن يتغيَّر الحال هذا العام!

 بس هذا هو كل ما في الموضوع ...


 لمزيد من المعلومات عن الكتب وما إلى ذلك، يرجع البحث عن موقع معرض الكتاب ع النت ..
 كتب الأصدقاء موجودة ف كافر فوتو عندي، رغم إن فيه بتاع 5 كتب ناسيبهم، بس ما لا يدرك كله لا يترك كله برضو !
.....
.

ليست هناك تعليقات:

Ratings by outbrain