أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الخميس، 20 فبراير، 2014

أفكار عظيمة تضيع لأسباب تافهة!!!


...

 زي الصياغة مثلاً، والتفكير المتكرر و الرغبة في أن تكتب شيئًا عظيمًا أيضًا أو متعوب عليه، في حين إنك في الحقيقة عاوز تكتب لنفسك وليس للآخرين، يبقى لما الفكرة تيجي .. تتكتب على طول ، ليه بقى، لأنك إن لم تكتبها الآن، فلن تكتبها أبدًا، عاوز تطور عليها يا سيدي، وتعيد صياغتها إبقى اعمل كده بعد كده، وابقى قابلني !
...
منذ فترة كنت أفكر في موضوع "الدائرة" أو (دائرة الأشياء الجميلة) وخطر على بالي فيلم Pay it Forward  الولد اللي علمهم يعملوا حاجة كويسة لتلات أفراد، وكل واحد من التلاتة يعمل لتلاتة آخرين، وهكذا ..
.
إيه بقى اللي خلاني أفكر الفكرة دي، الحقيقة إنهم كذا حاجة تصادف حدوثها في وقت قريب مؤخرًا، يعني تبقى بتكلم حد عن حاجة، فيقول لك على حاجة تانية، تقوم عارف بيها حد، فالحد ده يخدمك بشكل ما، فإنتا تحب تقدم له أي خدمة من أي نوع، وهكذا دواليك دواليك ..
 الفكرة برضو اللي لاحظتها إن "رد الجميل" لو ركزت معاه قوي يعني، ممكن ما يجيش ممن جاملته في الأصل، وهوا ده حلاوة اللعبة، أصلاً المفروض الموضوع يتم بدون تركيز، بس إذ فجأتن هتلاقي نفسك ركزت فيه، فلما تركز تلاقيه الحاجات مش بالترتيب اللي إنتا حاسبته، وتلاقي إذ فجأتن الدائرة بتلف بطريقة تانية، ما تحاولش تستوعب قوي الدايرة بتلف إزاي، المهم تفضل تلف :) 
.....
 حد فهم حاجة
..
 صباح الفل

ليست هناك تعليقات:

Ratings by outbrain