أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأحد، 15 يونيو، 2014

قصصنا القصيرة .. وحكاياتهم الطويلة


لا أريد أن أبدو منظَّـرًا في هذا الموضوع أكثر من اللازم، ولكنها ملاحظة تذكرتها أثناء قراءتي لمجموعة (إليس مونرو) وأحببت أن أؤكد عليها ..
ارتبطت كتابتي للقصة في البداية بحضور اللقاء الأدبي الذي تقيمه "جماعة مغامير"، وعلى اعتبار أننا نلقي أعمالنا هناك شفاهية فكان يتحتم علينا ألا تزيد أي قصة ـ مهما كانت جودتها وتشويقها ـ عن الصفحات الثلاث، وذلك حتى يتمكن المستمعين (لا القرّاء) من التركيز في النص، والتعليق عليه، وكانت النصوص الجيدة هي النصوص القصيرة باستمرار .. وهكذا خرجت مجموعتي القصصية الأولى تحوي قصصًا أعتبرها قصيرة جدًا، وذلك بالقياس إلى مجموعات الكبار القصصية كلها، التي كانت القصة الواحدة منهم تحمل عالمًا بأكمله وقد تطول إلى 20 أو 30 صفحة!
لاشك عندي أن هذه الفكرة قد أثَّرت كثيرًا في طبيعة كتابتنا للقصة، وأعتقد أن هذا الأثر سلبي أكثر منه إيجابي، فالكاتب الذي يكتب القصص الطويلة هو أقدر الناس على تكثيف لحظاتٍ بعينها واختزالها في مشهدٍ أو اثنين، ويبدو لي الآن أن العكس ليس صحيحًا!
,,,
يذكرني هذا الأمر بالكتابة هنا في المدونات، وكيف كنًا قادرين على الاستفاضة والتطويل والشرح في كل ما نود الحديث عنه، وكيف أن تعاملنا مع فيس بوك، جعل حديثنا عن مشاعرنا أشبه ما يكون بوجبات سريعة، كلمة، وكلمتين، وأصبح من النادر جدًا أن يكتب أحد (ستيتًا) طويلاً وإن حدث فنادرًا ما تجد له قارئًا ..
 أصبحت كل الأشياء قصيرة، وسريعة!
وهذا ليس أمرًا جيدًا بحال .
.

 هذه ملحوظة عابرة .. ولكني أحببت أن أذكرها


 وألقي السلام 
................

هناك تعليقان (2):

Shrouk يقول...

الخط كويس يا فندم بس الاولاني كان احلى :)

الكاتبة والإعلامية فاطمة العبيدي يقول...

كلام صحيح جدا
فعلا أثر الفيس بوك وتويتر كان سلبيا جدا على حياتنا ولكني أعتقد أنه لم يكن سببا أكثر منه نتيجة .. فهذه المواقع هي بحد ذتها نتيجة لحياة صارت أقصر من طرفة عين .. لذا فقد كانت نتيجة حتمية

تحياتي

Ratings by outbrain