أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الاثنين، 12 أبريل، 2010

كل يوم ... فـــرح

كل يوم!

تأتيني مفاجآت مفرحة لم أكن أتوقعها ومن أناس لا أتوقعهم فـ"تصنع يومي" كما يقولونها بالإنجليزية!

اليوم تخبرني صديقتي (واحدة واحدة كده) أنها مرتبكة وأمورًا كثيرة في
حياتها لا تسير وفق ما تريد، وأنا لا تعرف لذلك سببًا، فأسألها مداعبًا إن كان هناك (حب جديد) مثلاً لأفاجئ بأنه (فيه ..فعلاً)! وتتوالى المفاجــآت!
.
.
أتجاهل هذا الأمر برمته، وأفكر في أيام شبيهه وأفراح مفاجأة، تملأني بهجة، وتملأ اليوم بالانتعاش!

وأفكر أيضًا أنه من الظلم ألا تسجل هذه الأيام بالقدر الكافي من الفرحة والدهشة والجمال
!
على الأقل لنفسي ـ كما هو الحال داااائمًا ـ

حتى نستعيد اللحظات، ونسترجع الذكريات، ونقول أن هنا شخص ما أهدانا فرحة في يوم، وهنا شخص آخر منحنا فرحة يوم آخـر
!
وبعد ذلك عندما يسألوننا متى فرحت آخر مرة، لا نقف حائرين
!
.
.

لأننا
قلنا دائمًا أنه لا يبقى لنا من أيامنا إلا ما نعقل منها (أي ندونه بالتأكيد)، وأن النصوص تخلد ما لا يمكن أن تخلده ربما ذاكرة!
دائمًا
يمكننا أن نفكِّر في أشياء ندعوها بـال"سخيفة" تعكِّر أمزجتنا وتقلب الدنيا على رؤوسنا، ولكن أحدًا يأتي لينتشلك من هذا كله، وتشعر كم هي "الفرحة" كـالـ"فرصة" تمامًا: ( بنت جميلة راكبة عجلة بدال!) يجب أن نتمسك بها لأقصى حد حتى "يتغير بنا الحال"!

.

.

بواعث الفرح متعددة، ومختلفة، وهي ـ وإن ارتبطت كلها بـآخر ـ تظل قادرة على "صنع أيامك" بحق! ...

أفكر الآن في رصدهم، أملاً في إنشاء موسوعة كبرى تضم كل بواعث الفرح ومسبباته وطرحها قريبًا ... في القلوب!

هذه الأمور لا يمكن أن توزع بين الأيدي ، الأيدي ملطخة بالغبار ويتخللها الهواء! وليست بمأمن!

تبدأ بأشياء تبدو ـ وإن كانت مفاجآت ـ عادية جدًا، أغربها مثلها، أو أبعدها عن احتمال توقع الفرح، أن تأتي من نص تقرؤه، نص جديد يملاً يومك انتعاشًا، وهنا نشكر الكاتب والأدب، وتلك الحياة التي تمنحنا هؤلاء الأصدقاء وتلك الأذهن المتفتحة! طبعًا قد يكون خبرًا سارًا ـ مثل الخبر آنف الذكر ـ أو خبر فوز أحد الأصدقاء بجائزة مهما كانت بسيطة، لأن للفرح مكانته في النفس، مهما كان ذلك الشخص قريبًا أو بعيدًا، أنت تفرح لأجله، و(أنا شخصيًا) أدور في حلقة معرفتي به، لأرصد كيف "وصلت إليه"!

الوصول إلى الناس ، إلى قلوبهم تحديدًا، أو إلى أرواحهم مهما تباعدت من البواعث السحرية للفرح!

والوصول (يا أعزائي) لا يكون بكلام كثيرد يكون بطرقة، أو محض ابتسامة، إنكم لا تستغربون، ألا يبعث مرأى طفل صغير في قلوبكم الفرح، كذلك من يطرقون باب الروح بتمهل، ويتواجدون ولو فجأة، ولو على مرات، ولو بكيفيات قليلة، ينثرون الفرح كالسكر ....

إذًا كتابة نص جديد .. فرح

وقراءة نص جديد .. فرح

والاستمتاع بالكتابة .. فرح

والاستمتاع بطعم فاكهة طازجة (كالفراولة مثلاً) فرح ..

اختاروا من الأفراح ما شئتم تجدون .. كل يومٍ فرح

هناك 12 تعليقًا:

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

ملاحظات مبدأية:
*كُتب ـ زي اخواته اللي بيتسجلوا بعدمايتولدوا بكتييير ـ منذ اللحظة الأولى التي حكت لي فيها، وهي للأمانة العلمية (تخيلوا) من شهر مثلاً

* نفكر الآن في فتح بنك حقيقي جدًا للـ"فرح" وانتزاع الناس من همومها اليومية المعتادة، لأن ذلك يُكسبنا حقًا أفراحًا مضاعفة، وبالطرق التي يريدونها على طريقة تليفونات 0900 الشهيرة

*طبعًا غني عن الذكر أن التدوينة مهداة إليها ولو من غير إهداء، وإلى ناس تانية كتيييير :)

* ممممممممممممممممممممم
إيه بقى اللي أخَّر نشرها ده كله
إنها الأقدار

وأفراح تانية

كيــــــــــــارا يقول...

التلذذ بطعم مثاثه حلوه فرح

متعة الشيكولاه فرح

انك تلعب مع العيال فرح

انك تقرا خاطرة تحس بحب غامر فيها فرح


اللي عاوز يفرح هيلاقي تفاصيل تسعده مهما كانت بسيطة

واللي عاوز نكدي يانكدى هيلاقي برده

غير معرف يقول...

ربناااا يجعل أيامك كلها أفراااح ويرزقك بفرح قريب يااا حبيبي
ونفرح معاااك

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

كيارا/ منى :)

منووورة جدًا ... بس أنا الحقيقة مش قادر أفك شفرة (مثاثة) دي هيا أكلة برضو؟
الفرح شـــاطــــر
سلم مروك
ــــــــــــــ
غير معرف
مممم، غالبًا إنتي إيمان مش كده :)

ربنا يسعدك ياا حبيبتي، ويرجعك لنا بالسلاااامة

كيــــــــــــارا يقول...

مثااااااااااااااااثه مش تعرفها عاااااااااااااااااااااااااااااااا

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

ههههههههه
مصااااصة، بحبها وعارفها طبعًا
وبتعمل حالة فرح حلوة قطعًا

أنصحك بتاتوووو :)

نورتي تاني

كيــــــــــــارا يقول...

مية مية شكلك مظبط الدنيا نيهاهاهاهاهاها

نهر الحب يقول...

بحب اوي اقرأ حاجة وابقي في نفس الحالة
واحس باللي مكتوب اوي

علي قد صحيح ما الفرح قليل لكن تعرف ان حتي اللحظات الحلوة القليلة اللي حصلت حتي زمان ممكن ترسم ابتسامة خفيفة كدة علي وشوشنا
واللحظات الحلوة دلوقتي كمان بنحاول نمسك فيها

بالنسبة لصديقتك
هو الحب الجديد بيعمل كدة؟؟
الحيرة فيه بتفرح والربكة مبهجة
يبقي خير ان شاء الله
:)

انا كمان عايزة تاتوووو علي فكرة بحبها بالقهوة

الشموع السوداء يقول...

سبحان الله اول مره اقرا عندك حاجة مفرحة
عموما يا استاذ ابراهيم
ربنا يفرح قلبك
ويفرح الناس كلها يا رب

غير معرف يقول...

السلام عليكم

بحكي لك،
في الدنيا ناس تانية وقعت في الكارثة الحلوة الي اسمها حب دي، وتظن إنه خبر يستحق المشاركة وقد يصنع هنا بعض فرحة أخرى

بالتأكيد .. :)

، نجاة.. مارة هنا عبر طريق ملفوف وطويل :P

خالد علي يقول...

ظريفة يا ابراهيم

Lobna Ahmed يقول...

ده حلو :)

Ratings by outbrain