أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الجمعة، 28 سبتمبر 2012

يوم نزلت من عليائي .. لمراقبة بعض الرعيَّة



.
كانوا منشغلين، كسرب نملٍ حول قطعة خبزٍ جامدة!
قررت أن أطمئن عليهم ..
أرسلت لهم أكثر من مرة أخبرهم بمواعيد حضوري ..
 ولكنهم ظلوا منشغلين ..
 فلمَّا رؤوني أخذتهم الزلزلة!

زلزلة الفرحة ..
 تفرَّقوا كلهم فجأة ..

 ثم عادوا إليَّ فجأةً أخرى .. مطمئنين..

أخذت أوزِّع عليهم زجاجات الرضا
 وقوالب السعادة المحشوَّة بالأمان
بحث بعضهم عن الدفء
 بدا ذلك في نظرات عينيه
 أنزلت عليه قطراتٍ طازجة
.
 اطمئننت على الفتيات .. بشكل خاص ..
"سفيراتي" على هذه الأرض القاحلة
أعدت صمام الفرح لواحدةٍ أفرطت في توزيعه ..
 وأحكمت إغلاق الزجاجات الملونة
 لأخرى ..
 وأهديت ثالثة سكرًا مذابًا في الروح ..
أخذوا يتقافزون محدثين ضجًّة لا بأس بها ..
 ضجة تليق بيوم نزولي بينهم
.
 سلمت على الجميع
لمحت برقًا خاطفًا في السماء ..
 فعدت

هناك 4 تعليقات:

Ali Soliman يقول...

حلو اوى :)

غير معرف يقول...

سيئة جداً

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

صديقي غير الـ معرف :)

ولسَّه اللي جي أسوأ :P

Carol يقول...

رائعة و ملهمة
و دافئة
أحببتها
و قرأتها أكثر من مرة :)

Ratings by outbrain