أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الجمعة، 6 أغسطس 2010

تقريب المسافة . .


بإمكان أي شخص متشائم من الحياة أن يعدد أسباب انتحاره . . .
أو أن يتهم المجتمع والباقين من عائلته حوله، وأي حبيبة مجهولة، والأوضاع السياسية والاجتماعية الراهنة بأنهم السبب في دفعه دفعا إلى الانتحار!!
. . .
فارت القهوة!

فوران القهوة خير
. . . .
الدراسة التي بين يدي أعكف على قرائتها منذ أيام تزعم -من خلال إحصاءات وبيانات وأرقام - أن الناس لا يتمسكون بالحياة بحثا منهم عن السعادة، ولا أملا في غد أفضل، ولكن لأنه لا بدائل أخرى أمامهم! . .
والانتحار رفاهية لايمتلكونها . . بغض النظر عن كونه حراما!
. . . . .
وضعت المرهم على الجرح، لن يزول فجأة، ولن يختفي طبعا لأننا لسنا سحرة، السحر يخيفنا، عدا سحر حضورك!

هذه حياتنا،
تعلمين ضيقي بكتب التنمية البشرية!

لا أسعى لغاية كبرى،،، ولكني أسعى حثيثا لرتق المسافة . . لإزالة أثر البعد!
.
.
أخفقت -أعترف- في الفرار من عالمك، وزادت ضبابية الدنيا حولي . . .
ها رمضان يحث الخطى . . فاطمئني . .

ستعود المياه!

هناك 7 تعليقات:

reham يقول...

أكيد الحياةأحلى من كدة ...

و الفرحة مستنية الناس في منطقة مااا من حياتهم ... يارب بس ماتزهقش من الانتظار و تبقى صبورة أكتر مننا :)

و بعدين يا سيدي اشرب نسكافيه و ريح بالك ..دي حتى بقعة القهوة مابتطلعش :D

و كل سنة و انت بخير :)

فاتيما يقول...

كعادتى هنا تقريا كل بوست
مش لاقية
اى تعليق ينكتب
يا ابراهيم


غير انى بتمنى
المسافة تقل
و تعود المياه

و كفى

نهر الحب يقول...

يعني حيرتني بقي
نسيب تعليق عشان تعرف اننا عدينا وقرينا واللا نقرا من سكات

مبدأياً سعيدة برجوع الشيت اللي بيمشي فوق ده وهو السبب اني اسيب تعليق اصلاً يعني

كنت عايزة اقول ايه بقي

الانتحار مفيش منه فايدة يعني الواحد صابر ع الدنيا المنيلة بنيلا دي علي امل ان اخرته تبقي احسن بكتير يعني ننتحر ونخسر الدنيا والاخرة لا يا سيدي حتي لو الحياة مفيهاش فايدة املي في الاخرة ان شاء الله

ع العموم يعني لو انتحرت حنتحر في البحر حبيبي
:)

Shrouk يقول...

"الدراسة التي بين يدي أعكف على قرائتها منذ أيام تزعم -من خلال إحصاءات وبيانات وأرقام - أن الناس لا يتمسكون بالحياة بحثا منهم عن السعادة، ولا أملا في غد أفضل، ولكن لأنه لا بدائل أخرى أمامهم! . .
والانتحار رفاهية لايمتلكونها . . بغض النظر عن كونه حراما!"


متفقة جدا جدا جدا مع الدراسه دي
حتى لو كنت احيانا بحاول اضحك علي نفسي واقول ان بكره احلي و اني متفائلة بس الواقع دايما بيكسب!
انا من الناس دي بنسبة 90%
وعايزة اعرف الدراسة دي بتاعت مين بقي وكده..و بحب التنمية البشرية علي فكرة رغم اني مبستفيدش منها يعني بس بحب اقراها...ابقي سلفني الدراسة دي بقي
:)

Shrouk يقول...

صحيح
اسمع كلام ريهام وبلاش قهوة
اشرب كابتشينو
:)

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

الجميلة ريهام:
ماتتخيليش بيسعدني مرورك قد إيه، يا فـراااشـــة :)
جميل يقين إن الفرحة مستنية ف منطقـة مـا، وما تقلقيش الفرحة ما بتزهقش، إحنـا اللي إيدينـا قصيرين
.
.
القهوة ماكانتش ليَّا في الحقيقة :)
كل سنة وإنتي أمووورة ومنورة

ـــــــــــــــــــ

فاتيما:
مرورك نـور في حد ذاته، أشكرك جدًا ..
والميـاه ستعود يقينًا ..كوني بخير

ـــــــــــــــــــــ
سـهـاد:
منورة .. وعلى فكرة الشريط موجود من زماااااااان قووي، وتقريبًا انتي علقتي قبل كده على عودته
.
وقانا الله شـر الانتحار، بالمناسبة في قصة جميلة للمخزنجي اسمها (ومع ذلك، وبرغم ذلك) في مجموعة البستان، إبقي اقريها ... هتعجبك
ـــــــــــــــ

شروووووووق:

للأسف يا فندم ممعيش دراسة، ولا أعرف الدراسات دي بيكتبوها فين، وبالتالي مش هعرف أسلفهالك ....

وأنا فعلاً بشرب كاتبشتينو، اتفضلي معانا :)

بحب الحكومة يقول...

مش عايز اعلق

بس الامانة تحتم عليا اسيب اى كلمة وخلاص


تعالوا زرونا

Ratings by outbrain