أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأربعاء، 19 مارس، 2008

متشخبط ... على الحيطــــة !!

في البداية أعتذر لزوار مدونتي الأعزاء، عن تأجيل المواضيع إياها، بس هيا عادتي، ولا .. ولا هاشتريها!!
فرضت عليَّ الحياة، وسهرة بريئة(واليعمااا) مع وليد بيك خطاب (وهو واحد مغمور من كتيبة المغمورين المغمورة) أن أكتب نصًا موازيًا لقصته المتميزة (ودي حقيقة) مكتوبٌ على الحـافة، الصادرة في مجموعة بنفس العنوان (ياللقدر!!) والتي كسبت ف مسابقة ورقة وقلم، واتصيط لها من فترة .... المهم
لقراءة النص الأصلي >>>>> مكتوب على الحـافة ف مدونة الأدب المنسية

بمناسبة اقتراب اللاشيء من حيز اللاكتمال في الواقع اللامرأي !!!

.

.

متشخبط على الحيطـــة ...

إن الدنيـــا دي عبيطــــــة ....

وإن الواد كان بيجري من المستر ... لغاية ما عاقبه

وإن الجبان بيهرب برضوووو أول ماحد يقرب منه !

وبياخد بالسكينة ف قلبه !!

.

..... لما عدى الواد القصير من قدامي، كان آخر ما أفكر فيه إنه يبقى لابس تي شيرت أحمر

( من كشكولي)

الدنيا كانت هايصة، وكده، قبل ما يعدي المستر بعصايته الزرقا، ويطوح الضرب ف العيال، عشان الدنيا تهدى، ويتهدوا شوية بتوع التي شيرتات الحمرا اللي فاكرين روحهم ولاد بارم ديله (هكذا في الأصل) ، ونشوف الخير منين ؟!! يا حسرة !! ، كنت هقول الجملايا دي ، لكن بصيت بصة ع الواد اللي شبه جريندايزر اللي واقف ف آخر الطرقة، وسحبت لي نفسين سيجارة كوبي، وقمت قايل للواد : إحنا اللي هنجيب حقنا بندراعنا يا روح أمك !!

( ف الأجندة الصغيرة، اللي كانت مرمية تحت السرير)

قربت من عينه (يااختي) فزعني الحقيقة، إنتا عاوزه ابن كلب زيك؟!! ، ماحرمتكش من حاجة يعني، وخليته لازق لك، لكن قلت لك تعلمه أصول الصنعة، أنا عاوزاه يطلع معلم، من ضهر معلم!!
وإنتا اللي خنت العهد يا سنسن ( دي من عندي أنا) .

(ف ورقة ف محفظتها )

كانت عاجباني اللعبة الحقيقة، منظر العيال الهتيفة يجنن، أبص فوق الأقيها باصا لي بإعجاب، ولا هولاكو ف زمانه!!، ولا لبسها ، يا ولداااااه ، حاجة كده تمخول العقل !! وبعدين العيال كلهم بيخافوا من كلامها، ومجمعينهم زي مايكونوا عاملني عاملة، كل واحد مربوط ف صاحبة زي الكلب، لما تخرسوا خالص أحس إنها هتبدأ تهترل، لكن بنت اللذينا تشاور يإديها، وكانوا رخرين بيفهموا برضو إنها مسافرة!! أوقات أبص على واحد منهم ألاقي عنيه زاغية، بس على مين يااااباا، أنا مصحصح، ومدقدق لكل واحدة ف الليلة، أرجع لورا حبة، وأحس بكل اللسي هيجرى، أكيد واحد منهم هيهجم ع التاني يقطعه حتت ويرميه للقطط !!، كنت عارف إنها بتعزني، وبصيت لها بصة (ذات مغزى)، لقيتها قالت لي دور فيهم الصرب يا ابن حلوبمة (ماعرفش جت منين)

( من كشكولي برضووو)

أنا كنت حاسس م الأول إن الواد ده مش هيجيبها البر، أبقى عاوز أقوم، أشوف أكل عيشي، وأحس إنه كمان شوية هيقول لي خلصنا بروح أمك، مش عاوزين منك حاجة، أقوم قايله: لم تعابينك يا شاطر، بكرة تحتاجني وماتلاقينيش !!
بيجمد الحقيقة لما أقول له البقين دول، ويبدأ وشه يجيب ألوان، لكن برضه يتمادى: بقول لك إيه، إنتا هتشتغلني، أنا ممكن أجيب عشرة زيك !!
أرد عليه بثباتة جأش : ما تجيب .... وريني ( وأعمل له بعيني كده )
وبعدين أقول له : هيا دي الرباية اللي أهلك ربوهالك ؟؟؟.... وأحط ديلي ف سناني وأكت !

( ده كان تسجيل مسجلينه ما اتكتبش ف حتة، هيا فوضى!!)

ليييييييييييييييه ؟؟؟؟
بقول لك إيه، أنا ممكن أعمل أي حاجة، إلا الحاجة العيب دي ؟!!
أنا ماشي ... بقول لك
ـ من غير ما تودعني (كهن نسوان )
وطبعًا يبص لي بصة، أقوم أنا ميلاله ميلة، و تيييييييييييت (كت)

( ده برضو كان متصور، بس ف شريط فيديو )

متشخبط على الحيطــــة ....

إن الدنيــــــا دي غويطـــــة ...

,إن اللي عاوز يفهما يطلع بره، بقى ويحل عن سمانــا !!

وإن اللي يخاف مايجيييش، لأنه لو طولت معاه حبتين فهياخد بالسكينـة .. في القلب !!

( شوية هرد ...كانوا العيال كاتبينه، ومش عارف إيه اللي جابهم هنا؟!!)

ـ لأ، ماهي مش حكاية، كل ما يخسروا، ييجوا يطردونا احنـا، إحنا لاااازم نبدافع عن نفسنا، ولو بقوة السلاح يا مرسي !! (مين مرسي ده ؟؟)
ـــ بقول لك إيه، ما تكبرش المواضيع، إحنا من أول ما جينا الحتة دي ، وهما مش طايقيننــا، وإنتا عارف كده كونتس (مش غلطة مطبعية!)
الغريبة إنه بيقول لي الكلام ده، وهوا عمال يلعب ف مفاتيحه، كأنه ناوي على نية، لكن وديني وما أعبد، لأنا سايبها لهم مخضرة، ويبقوا يعرفوني بقى مين حسين فهمي فيهم ؟!!

(آخر بقين حمضانين قالهم، قبل ماتاخده عربية الأتاري)

أبص ع الواد بصة، وعلى أبوه بصتين، وعلى الجدع المتلقح ف الأوضة هناك، إيه اللي خلاك تعمل كده يا شريف، أنا قلت لك كلها يومين والأمور تتعدل !!مش عارف تصبر لك حبة، حبة، كنا خلصنا !! وإن مش عارف إيه ده ممكن يحصل إمتى، وكل اللبتاع يبقى ف الترللي !!

ــ ماما ... هوا أبويا مش طايق لي كلمة ليه اليومين دول ؟؟؟
أملس عليه بإيدي وأقول له: ـ أصله حاسس إنك مش ابنه

الواد يبص لي باذبهلال، يعني إيه يا ماما ؟؟؟؟
(( يتدخل مخرج العرض : لم ترد في الأصل ، بطلوا خروج عن النص، تتدخل الأم: بس الحتة دي هتعمل ساسبينس للجمهور، بقول لك إيه، لما تبقي مخرجة إبقي سسبنسي ع الجمهور للصبح، أنا قدامي نص بشتغله !!!، وبعدين لحسن وليد يزعل ، ترد عليه بدلال عبد الغني : لأ، كله إلا زعل الباشا ))
ــ ماما ... هوا ربنا فين ؟؟؟
عارفاه، من ساعة ما قعد ما العيال العواطلية اللي بيقروا كتب دول، وهما هيتلفوا له دماغه، خدته، ودخلته ع الحمام، وحميته، ونشفته، وشربته كوباية اللبن، وقلت له استهدى بالله، واتخمد كده، وإنتا تبقى عااااال

بص لي و قال لي .......................

(تقريبًا اتخرست بعد كده )

شكر وتقدير : للسيد وليد خطاب والسيدة حرمه
تو... قيع .... إبراهيم عادل


هناك 18 تعليقًا:

كواليـس ... يقول...

ممممممممم، وليد أصلاً حد لو شفته مرة، ما تحبوش، ولو قابلته بعد كده قدرًا هيبتسمل لك ابتسامته العجيبة، وبرضووو هتعيده، لكن لو سمعته مرة، ممكن تركز، ومرة تانية، تقول لأ، الواد ده بايننو بيفهم، لو ربنا إداك طولة العمر وقعدت معاه ع القهوة، هتعرف إن اليابان بس اللي بتصدر البترول لمدغشقر !
***************
شوية جد بقى
بالنوسبة للنص خلفه:
الحقيقة هيا فوكيرة، نشكر وليد على السموحة بإننا نفذها، رغم إني ماستأذنتوش، وبعدين نصه استفزني، خااااصة الحتة بتاعة هوا بابا مش طايق لي كلمة ليه
ممممممممم
فيه حتة مغاميرية ف النص ده، يمكن محدش يعرفها غيرنا، وهو موضوع (من ورقة ف محفظتها)، حيث إن فيها تماس مع عمل مغمور آخـر/أو مغمورة أخرى عشان الدقة !!
**************
ياريت فعلاً الناس تقرا القصة الأصلية لأنها دماااااااغ

نهى جمـال يقول...

هوا انا كنت بعقلي

ـ وش بيدعك عينه من كتر ما زغللت ـ

ابراهيم سيب مجموعة البُـني في حاله ههههه
كانت جميلة وممتازة وبنت حلال

المهم اني

متفقة معاك هون

ـ ده كان تسجيل مسجلينه ما اتكتبش ف حتة، هيا فوضى ـ


صحيح هيا حيلوة بس لو مافيش النص الأصلي هههههه

تحية يافندم بس من غير ماتحدف احم ... عنبر وياسمين وكده

أحمد فيصل يقول...

يا لهوي يا ابراهيم
ده انت شرّدت القصة بعرض المجرة.. :)
(من ورقة لقيتها جنب الكي بورد..)

max.adams يقول...

نظرا لكثرة الكلام المتشابك داخل الكشكول و تحت السرير يبقى الحل هو انك تكتب بعد كده حاجات من الأجنده لأني فهمت الأجنده و بعدين انت أخدت بالك من أن معظم المقاطع خناقات هو الأستاذ ابراهيم محلاوي؟؟
وبعدين الدربئ شخلل حنكوش اللي عالدوران راح و لسه مرجعش
دول البقين اللي فهمتهم من الحوار كلاته

كلامك رائع يا مستر ابراهيم و أرجو ان دي ماتكونش آخر مره آجي فيها

إيما يقول...

ايه اللي عملته في القصة ده!!!!!!!!!
انا صممت أقراها من غير ما أقرا النص الأصلي في الأول بس لما تهت شويتين رجعت للنص
:)
كويس انه ماغتالكش لحد دلوقت...:)
النص الأصلي متميز جدا فعلا....
والنص الموازي.......تهييس و حالة كدة غريبة الشأن.....ورغم إني تهت جدا ....بس جميل:)

وتحياتي للمغامير واللي بيكتبوه

إيما يقول...

كمان نسيت أقول ....
المنسية دي مدونتي أنا :)مش مدونة الأدب
أنت بس اللي مش عاملها دعاية كفاية بس ادينا اكتشفناها

تحياتي مرة كمان

مصطفى فتحي يقول...

كل عام وانت بخير بمناسبة المولد النبي الشريف

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

نهى :
مبدئيًا منورة طبعًا، ومجموعة البُني ف حالها، ده احنا بـس خدنا قصة كده، نوع من الدعاية المضادة ..........
وابقي تعالي على طوووول

**************
أحمد باشا فيصـل
ممممممممممممم ، يعني حلو، ولا وحـش ؟؟؟
.

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

ماكس بيـك :
إشمعنى محلاوي؟؟ ....

على فكـرة ياريتك تكون قريت القصة الأصلية، كان يمكن تعرف المشكلة، الموضوع كبييير يا ماكـس بيه
.
.
ونورت المنطقة
*******************
إيمــا
أول الجمهور الكويسين
بس إيه رأيك بقى :) .......
هوا لولاش القصة حوووة، مكنش الواحد عمل كده .....
نورتي ، ومدونتك مش منسية أبدًا

محض روح يقول...

:)كميلة
الشخبطه الي متشخبطه ديه

only spot يقول...

سلام عليكم
ههههههه بص هو انا مقرتش النص الاصلى بس يعنى بحاول افهم انت عايز تقول ايه لنفسك الاول بس عجبانى اوى جمله فى النص يمكن حابه اعمل عليها اسقاط
متشخبطش على الحيطه...
إن الدنيــــــا دي غويطـــــة
فعلا الدنيا لغز كبير اوى هنفضل نحل فيه لحد منخرج براها فهنفهما الله اعلم
خالص تحياتى

Soooo يقول...

ده انت حكايه
ده انت شحورت الليله ياعم


بس تصدق
والله عاجباني



سلاموووووووووووووز

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

مصطفى بيه :
و إنتا ...كويـس ؟؟؟

***********
دينـــا: أنتِ ... أكمـل :)
في انتظـار الإفراج عن تدويناتك
.
.
**************
شيمـاء:
أكيد لاااازم تقري النص الأصلي، على فكرة بفكر إني لو كنت ركزت شويتين كمان، كنت ممكن كتبت حاجة أعقد من كده، وأكيييد وليـد(بيك) ...يستاهل

مها يقول...

فكرة عبقرية وصعبة جداً فى تنفيذها لكن الحقيقة طلعت دماااااااااااغ زى الأصل .. وبعدين لغة الكتابة عموماً قائمة على فكرة التناص .. فقاموس الكلمات التى نستخدمها كمؤلفين للنص قاموس واحد.. ولكن العبرة بطريقة الخلط بين مفردات هذا القاموس بشكل خلاق .. وقد أبدعتما كل بأسلوبه الخاص ..

تحياتى

غير معرف يقول...

حلو العك ده يا ابراهيم اوي
فزززيع
بس قراية النص الاصلي مهمة جدا
والقصة حلوة ودماااااغ فعلا
وشخبطتك الموازية تهيييييس
اصلنا ناقصين في الحر ده !!!
ربنا مايحرمنا من شخبطاتك


سلامي

نضال

noha يقول...

بجد واضح ان الكشكول اللى تحت السرير والشخبطة اللى على الحيطة

دوول مش مجرد كلام ولا شخبطة

بجد تعبت جداً وانا بقرأ البوست
:D

عموماً شكلى هجى هنا تانى وكتير عشان افهم اكتر :D

عمر يقول...

منور والله يا إبراهيم

واحشني كتير جدا ، من ساعة ماشفتك بالصدفة في معرض الكتاب ، ووصلت لمدونتك برضه بالصدفة ، فعلا أنا سعيد جدا بمدونتك ، وربنا يكرمك كمان وكمان

بالمناسبة أنافاكر انك كنت بتقرأ رجل المستحيل كتير قوي وانت صغير ، وفعلا مأثرة فيك جدا

..................................
مش عارف بقى انت عرفتني ولا لسه
بس كفاية اني أنا عرفتك

تحياتي

Miss Dot يقول...

أسفه لم أقرأ موضوعك لكن أمامي مهمة نشر مدونه في غاية الاهميه أنشرها بين المدونين ان استطعت
ادعوكم لزيارة هذه المدونه
http://www.ta7arosh.blogspot.com/

Ratings by outbrain