أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

الأحد، 24 فبراير، 2013

كلام بيني وبيني..




مخاصمني بقالي زمااان!

 رغم إني ما عملتش حاجة فيَّا، ولا زعلتني ف حاجة، وتقريبًا راضيني يعني!
 بس حاسس إني مخاصمني برضو، وعاوز أكلمني عشان أسمعني ... بــس!
.
ليه بقى؟!
مش مهم ليه، على فكرة، المهم إزاي ؟!!

 إزاي تكلمك وتسمعك؟!

حاجة كده، عشان توصل للحالة اللي كتبتها في (التحديق في العيون)* (( الآن لا أثر لآخرين على ردود أفعالى..))
رغم إنه كان سبقها (لا أثر لي عليَّ) ..
 أعتقد إن ده مش ممكن يحصل إلا في القصص، لا أثر لي علي ولا للآخرين!
 أمال الأثر لمين؟! لصحاب الأثر؟!
 لكن عمومًا أنا هنا ودلوقتي راضي بأثري عليَّ، عشان كده عاوز آخدني .. وأكلمني!
..
في ظني إني لما بكلمني برضو مش بكتفي بيًا، فلو تم الاستغناء عن الأحياء، فحتمًا ولزمن ولابد .. ستتم الاستعانة بالأشياء، ساعتها ممكن أكلم القمر، وأناجي الليل، واضحك لوردة حلوة (أو زي الوردة الحلوة) .. وممكن الموضوع يتطور لإني أراقب مقعد وحيد في الحديقة  أو حتى أربي حجرًا في بيتي  : )**
..
ها، عاوز تقول لك إيه بقى يا أوستاذ إبراهيم؟!

عاوز تقول لك ـ مثلاً ـ إنتا صح؟! وبرافو عليك؟! .. وهيا دي طريقة التعامل الصحيحة؟!
طب ما إنتا مش محتاج تقول كده لنفسك؟!
تقوله لحد تاني يتفق معاك فتحس إنك "لست وحدك" والكلام ده كله؟!
 طب لو خيِّب ظنك ؟!!
مش خيب ظنك عامدًا بالمناسبة، لأ .. عادي .. اعتبرها على طريقة (اللي يكون حاسك قوي ده مايحسكش) فاكر؟!
يبقى هترجع ليك، وتقول لك وتأمِّن على نفسك ..

 قشطة
 إنتا كده صح ...
 عارف صح إزاي ؟!!

 صح وش : )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* مجموعتي القصصية القصيرة .. والإشارة هنا إلى القصة التي تحمل عنوان المجموعة 
** رواية الطاهر شرقاوي الجميلة :) 



هناك 4 تعليقات:

مروة يقول...

أولاً مبسوطة إنك رجعت تكتب هنا تاني
ثانيًا شكرًا على الإشارة لتدوينتك "جسد يصعد ليعانق روح داخل مغارة"، إزاي ما قرأتهاش قبل كده؟؟؟
واضح إن الأوستاذ إبراهيم ده بيكتب حلو قوي ومن زمان :)

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

مروة .. أول مرة تتأخري كتيير :)
.
إنتي فعلاً معندكيش نسخة من المسحوق والأرض الصلبة؟!!
..

hana يقول...

فجأة نفيق لنجدنا على خصام حاد
مع النفس
حتى بمحاولات الصلح قد تلاحقنا بؤرة الفشل
تلك المخبئة بين الاشعور
ترى أحقاً نود العودة إليها أم أن ذاك الخصام هو أول العبور للصلح الحقيقي
الذي نبغيه
كنت هٌنا

مروة يقول...

يا دي الجزوووووف ....
عندي طبعًا وقرأتها في الكتاب بس إنت عارف ذاكرتي الفولاذية ;)
وبعدين أنا كنت بأقول إني أول مرة اقرأها هنا ع المدونة، سماح المرة دي وعديها بقى :)

Ratings by outbrain