أنت

في حياتي كلها أتوقع أن تكوني بذرة الضوء التي لا أدري كيف تنمو بداخلي لتنير اليوم، لكن أثرك أعجز ـ لازلت ـ عن التعبير عنه **** ، ولكنكِ تفرحين، وها أسنـانك تظهر .. ف تبتسمين :) وتطلع الشمس، هذه المرة ليس عنِّي بل عن جميل مرورك كلما حدث ... أمــــــــانـــــة عليكو أي حد يعدِّي هنا يترك تعليقًا .. ليستمر النور :)

السبت، 16 فبراير 2013

الناس البسيطة اللي بتفرح ...




 مين الناس اللي بتبسطك مثلاً؟! اللي بيكتبوا حلو؟!
 مممممم أحيانًا ..
 اللي بيتكلموا حلو ؟!! ... مممم ربما ..
اللي بيضحكوا على طول وبيهزروا مثلاً ؟!!
 مش شـرط!
 اللي بيعرفوا يبسطوك ؟!
 اللي هوا إزاي يعني؟!
مش عارف ..
.                                                 
 حسنًا هذه هي الإجابة المثالية فعلاً .. "سيكولوجية اللسعادة" أو "ميتافيزيقا الفرح" أمورٌ عصية على الإدارك، صعبة الشرح والتوضيح، ولكننا نأخذها هكذا .. كما تأتنا .. على "علاتها" ..
الخلاصة أننا (نقابل ناس، ونعرف ناس .. ونرتاح ويا ناس عن ناس .. وبيدور الزمان بينا) ..
تظل "العلاقات" بين الناس ذلك السر الخفي الملغز، ذلك التعامل السري الذي يشبه فك شفرة
بين روحين التقيا، تبادلا كلامًا عاديًا وعابرًا، ربما لو كررته مرة أخرى لما لمس عندك تلك المفاتيح في تلك اللحظة! تكون ممتنًا جدًا لوجوده الشخص والكلام والحالة! يظل يمثل عندك تلك الطاقة التي تفتح إلى الفرح أو الراحة أو السعادة .. سمِّها ما شئت!
مايحدث أن الكلام يتحول إلى مفاتيح ننفذ منها إلى الروح ونهدأ ونستقر .. 


كتبت أطرافًا من ذلك فيما سبق .. أحب أن أعود إليه:



.........

شكرًا لكل الناس الي كانت سبب إني أبقى مبسوط!
 ولو لفترة قصيرة من الزمن ..

.
شكرًا لكل كلمة اتكتب بصدق وإحساس وإخلاص .. خلتني أقول (ياااالهوي ع الجمال) أو (الله) .. أو (مجرم) ... وغيرها من عبارات الاستحسان : )

شكرًا للناس اللي بتعرف تنتور البهجة والانبساط حواليها .. رغم كل شيء حيث الانبساط شحيح اليومين دول!
.
شكرًا أيضًا لمحاولات صنع مفاجأة .. لم تكتمل .. ولكنها حملت لك "حالة" من الفرح 

 وشكرًا بالتأكيد للمحاولات الجميلة التي اكتملت .. 
 وشكرًا لمحاولات قادمة .. ستحمل المزيد 

.
وآآآسف جدًا بالمقابل .. لكل اللي استنوني أو احتاجوني وخذلتهم!
أنا عارف إن أسوأ شيء الخذلان!! 
بس ربما تمنحنا الحياة فرصًا أخرى لتصليح الأخطاء .. ولو بطريقة أخرى ..
.
عارف يعني إيه حد يقول لك (بحبك) وهوا عارف إن علاقتك بيه لن تتجاوز كونك حد من إخواته!

عارف جدًا حاجة الناس أحيانًا للـ"طبطبة" من حد قرب لهم بشكل حلو .. وضرورة وقوفك على الشاطئ الآخر .. في المقابل .. ملوحًا من بعيد! 

.
مدرك تمامًا إننا معًا أفضل .. برغم كل شيء.. 

حتى لو كانت الوحدة جميلة .. وهادئة 
 هناك من يكون حضورهم الرمزي .. أجمل 

 و .. أجملنـا العابرون .. كما قال الأستاذ وديع 
.

.


هناك 3 تعليقات:

Lobna Ahmed يقول...

كنت مجهزة على طرف الكيبورد تعليق ما
مش فاكراه للأسف
الأخ وديع نسّاني!!

امتناني

غير معرف يقول...

واذا لم يعد لهذه الناس البسيطه وجود ؟
فكيف نحيا ؟
.
.
.

فلنمت اذن

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

لبنى ..
افتكري براحتك
...
غير معرف

الناس البسيطة موجودين .. وبوفرة :)

Ratings by outbrain